الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
12:53 م بتوقيت الدوحة

زوايا مختلفة

العربي وجلد الذات

نايف العمادي

الثلاثاء، 18 أكتوبر 2016
العربي وجلد الذات
العربي وجلد الذات
العربي عبارة عن قصة طويلة جداً، تكاد فصولها ألا تنتهي، وفي بعض الأحيان نشعر بالملل بسبب تكرار بعض أحداث القصة مثل (الأحزاب) والضربات القاضية على طريقة (الملاكمة)، لكن للأسف الشديد أقولها وبكل صراحة: بعض العرباوية سيسجلهم التاريخ وصمة عار في تاريخ النادي، وسيستمرون على نفس النهج والمنوال ينخرون في جسد ناديهم، الذي مع الأسف يتناوبون على (طعنه) واحداً تلو الآخر، لدرجة أنهم لم يدعوا فرصة للآخرين من غير المحبين مشاركتهم الطعنات، فهم يجيدون فنون (جلد الذات) بإتقان، حتى أصبحت (ثقافة عرباوية) مستمرة من سنين إلى يومنا هذا، ولا نعلم متى سوف تنتهي، لكن كيف لسعادة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني رئيس النادي العربي أن يطالب الجمهور بالتوحد وطي صفحة الأحزاب والخلافات، وهناك من يعمل في إدارة العربي على إشعال الفتن والمشاكل والأحزاب، وأنا هنا أوجه كلمة لرئيس النادي العربي الذي أحدث نقلة نوعية كبيرة في الفريق العرباوي خلال فترة قصيرة: اجتهدت وعملت على تدعيم الفريق بالعناصر الممتازة، لكن الإدارة القوية لا تلتفت للغير، وترد على المنتقدين بعملها ونتائجها، والإدارة القوية يجب أن تعمل بصمت بعيداً عن المشاكل لخلق بيئة عمل صالحة للجميع، ويجب محاسبة أي شخص يحاول إشعال الفتن، لأنه يجب على جميع المسؤولين توحيد الصف وليس (العكس)، وإنهاء الخلافات لمصلحة العربي، فالخلافات أثرت وبشكل كبير على عزوف الجماهير عن المدرجات، بالرغم من المستويات الجيدة للفريق.
همسة أخيرة
إذا المسؤولين في النادي العربي يلعبون (ملاكمة) مع بعضهم، وكل شخص يحاول يسقط الثاني بالضربة القاضية، فعظم الله أجركم في ناديكم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

يوسف آدم مثال!!

01 نوفمبر 2016

معاك «يالأدعم»

24 أغسطس 2016

البطولات المحلية..

27 يوليه 2016

معسكرات سياحية!!

13 يوليه 2016

الاتحاد قوة

06 يوليه 2016

الفئات السنية

25 يونيو 2016