الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
03:58 م بتوقيت الدوحة

بالفيديو.. القرة داغي: كيف نوقف الزحف الإيراني؟

محمد نجم الدين

السبت، 24 سبتمبر 2016
القرة داغي
القرة داغي
تناول فضيلة الدكتور علي محيي الدين القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عبر لقاء له على قناة "الجزيرة" الإخبارية، الأسباب الرئيسية وراء انتشار مذهب الشيعة والفكر الإيراني في بلدان العالم الإسلامي، ومخطط الملالي لتوسيع قاعدتهم حول العالم، مبينا أن عدم وجود مشروع لأهل السنة يحول دون محاربة هذا التمدد.

وقال "القرة" داغي ضمن حديثه: "الشيعة لهم مشروعهم وأهل السنّة ليس لنا مشروع لا حكاماً ولا محكومين ! فلا تلوموا غيركم ولوموا أنفسكم !".

ويعمل النظام الإيراني مسخرا كل جهوده وعناصره ومستغلا شعبه تحت مسمى "المرجعية الدينية"، لضرب جذوره في تربة المجتمعات العربية ونشر الفكر الشيعي في محاولة متكررة (يائسة) باءت بالفشل للسيطرة على القرار العربي.

شاهد الحلقة الكاملة..


م.ن/س
التعليقات

بواسطة : ABU ZAID

الأحد، 25 سبتمبر 2016 03:17 م

ياشيخنا الكبير ارجوك عدم الإستماع إلى كلام هؤلاء المتطرفين الذين يحاولون الصيد في المياه العكرة ويحاولون ايجاد فتنة كبيرة وقذرة للقضاء علي الدين الإسلامي الحنيف وعندما تجالسهم فى مقراتهم يؤكدون ان لا فرق بين المذهبين وهم يحاولون بكل مااستطاعوا من قوة في تدمير العالم الاسلامي وايجاد الفرق بينهم.

بواسطة : ABU ZAID

الأحد، 25 سبتمبر 2016 03:18 م

ياشيخنا الكبير ارجوك عدم الإستماع إلى كلام هؤلاء المتطرفين الذين يحاولون الصيد في المياه العكرة ويحاولون ايجاد فتنة كبيرة وقذرة للقضاء علي الدين الإسلامي الحنيف وعندما تجالسهم فى مقراتهم يؤكدون ان لا فرق بين المذهبين وهم يحاولون بكل مااستطاعوا من قوة في تدمير العالم الاسلامي وايجاد الفرق بينهم.

بواسطة : ABU ZAID

الأحد، 25 سبتمبر 2016 03:19 م

ياشيخنا الكبير ارجوك عدم الإستماع إلى كلام هؤلاء المتطرفين الذين يحاولون الصيد في المياه العكرة ويحاولون ايجاد فتنة كبيرة وقذرة للقضاء علي الدين الإسلامي الحنيف وعندما تجالسهم فى مقراتهم يؤكدون ان لا فرق بين المذهبين وهم يحاولون بكل مااستطاعوا من قوة في تدمير العالم الاسلامي وايجاد الفرق بينهم.

بواسطة : ABU ZAID

الأحد، 25 سبتمبر 2016 03:19 م

ياشيخنا الكبير ارجوك عدم الإستماع إلى كلام هؤلاء المتطرفين الذين يحاولون الصيد في المياه العكرة ويحاولون ايجاد فتنة كبيرة وقذرة للقضاء علي الدين الإسلامي الحنيف وعندما تجالسهم فى مقراتهم يؤكدون ان لا فرق بين المذهبين وهم يحاولون بكل مااستطاعوا من قوة في تدمير العالم الاسلامي وايجاد الفرق بينهم.