السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
11:30 ص بتوقيت الدوحة

«الاتصالات» تدعو إلى الحذر عند استخدام تطبيقات شبكات التواصل

الدوحة - قنا

السبت، 13 أغسطس 2016
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
دعت هيئة تنظيم الاتصالات مستخدمي الإنترنت إلى توخي الحذر عند الاطلاع على أي محتوى رقمي أو صفحات دعائية أو عند مشاركتهم لمعلوماتهم الشخصية على تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكرت الهيئة في بيان صحافي أنه في الوقت الذي تشجع فيه على استخدام التكنولوجيا وتطوير المحتوى المناسب إلا أنه لا بد من توعية مستخدمي هذه التطبيقات التي تعرض المحتوى باستخدام خاصية الصور أو الفيديو، مثل تطبيق "سناب شات و"بريسكوب" و"تمبلر" و"انستجرام" و"تويتر" و"يوتيوب" و غيرها، بأن المحتوى المعروض قد يكون مسيئا أحيانا أو غير لائق اجتماعيا للمستخدمين دون السن القانونية أو يمس خصوصية الأفراد والشركات.

وأشار البيان إلى أن لمستهلكي خدمات الاتصالات في دولة قطر دورا رئيسيا وهاما في مساعدة هيئة تنظيم الاتصالات على حمايتهم وذلك من خلال توخي الحذر من خلال تطبيق عدد من المبادئ التوجيهية عند استخدامهم للتطبيقات الخاصة بشبكات التواصل الاجتماعي.

وأكدت الهيئة في هذا الصدد ضرورة مراقبة استخدام القاصرين للتطبيقات والحرص على أن يستخدم الأطفال التطبيقات المناسبة لهم ولسنهم علما بأن العديد من هذه التطبيقات تحدد السن الأدنى كمتطلب رئيسي لاستخدام التطبيق وبالتالي يجب تشجيع الأطفال على الالتزام بالسن المحددة للاستخدام.

وأضافت أنه إذا تم استخدام هذه التطبيقات يجب الإشراف على الأطفال ومراقبة استخدامهم لها خاصة أنها قد تشتمل على محتوى غير لائق لسنهم.. كما من المستحسن استخدام خاصية الرقابة الأبوية على الأجهزة التي يستخدمها الأطفال بشكل خاص وذلك من خلال إعدادات الأجهزة الذكية.

كما شددت الهيئة على ضرورة تحميل واستخدام نسخ التطبيقات الأصلية والمتوفرة محليا وذلك لضمان أن يكون المحتوى المعروض أو الذي يود المستخدم مشاركته يعد لائقا اجتماعيا، وفي حال وجود تردد حول استخدام أي من هذه التطبيقات يمكن التواصل مع مقدم خدمة الاتصالات للتأكد.

ودعت هيئة الاتصالات إلى التبليغ عن أي محتوى غير لائق اجتماعيا من خلال التواصل مع مقدم الخدمة الخاص بالمستخدم، كما يجب العمل على حماية البيانات الشخصية حيث إن مشاركة ونشر البيانات الشخصية والصور الخاصة والموقع الجغرافي ومعلومات التواصل بشكل علني أو عبر هذه التطبيقات يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة لذلك يجب أخذ الاحتياطات اللازمة في هذا الصدد.

وتعمل هيئة تنظيم الاتصالات بشكل مستمر مع الجهات الحكومية ذات الصلة ومقدمي خدمات الاتصالات المحليين والجهات التنظيمية الأخرى في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لضمان نفاذ مستخدمي الإنترنت في دولة قطر إلى المنصات الرقمية والمحتوى المناسبين وذلك انطلاقا من دورها كمنظم لقطاعي الاتصالات والبريد وكذلك النفاذ إلى الإعلام الرقمي .

وأكدت الهيئة أنها تأخذ صلاحيتها بحماية المستهلكين على محمل الجد وستعمل بشكل مستمر على نشر المعلومات التوعوية للمستهلكين .



م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.