الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
07:15 م بتوقيت الدوحة

تركيا تحذر واشنطن من التضحية بالعلاقات معها من أجل جولن

أ ف ب

الثلاثاء، 09 أغسطس 2016
كولن
كولن
حذرت تركيا اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة من التضحية بالعلاقات الثنائية من أجل زعيم الكيان الموازي الإرهابي فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب في 15 يوليو، على ما أعلن وزير العدل بكير بوزداك.

وقال "بوزداك" لوكالة الأناضول المقربة من الحكومة "إذا لم تسلم الولايات المتحدة جولن فإنها ستضحي بعلاقاتها مع تركيا من أجل إرهابي" مشيرا إلى أن المشاعر المعادية لأمريكا بين الشعب التركي بلغت ذروتها بسبب الخلاف بين الدولتين حول تسليم خصم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله جولن" (الكيان الموازي) الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها، وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله جولن" الإرهابية - جولن يقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1998- قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لاسيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة؛ الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.



م.ن/م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.