الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
02:55 ص بتوقيت الدوحة

ما لم يخبرك به والداك

ما لم يخبرك به والداك
ما لم يخبرك به والداك
الأمور التي لم يخبرك بها والداك عن الحياة، كثيرة. فعلوا ذلك إما لعدم معرفتهم بها ولعدم إلمامهم بكل الجوانب أو حماية للأبناء أو غفلة منهم أو ما عدا ذلك من الأسباب المختلفة التي نقنع أنفسنا بها عندما نشعر بأن الأمور كانت لتكون أفضل لو علمنا بهذا الموضوع أو ذاك.
لن أسرد لك عزيزي القارئ نصائح من «كتب الحياة» ولن أملي عليك ما يجب فعله. كل ما سأقوم به هو تنبيهك إلى ما قد يكون مر على والديك ذكره لك.
ولن أقوله لك بلهجة أبوية صارمة ولا بأمومة عطوفة.. فتمالك أعصابك ووسع مداركك.
كل حب ستعرفه، سيموت.. إما في قلبك أو على ورقة أو من وراء نافذة أو من داخل قبر.
العائلة هي كل ما ستملكه فعلياً وما يبقى في النهاية عندما يرحل الجميع.
ستغرق في العمل وستلهث وراء الإنجازات ليضيع معظم جهدك في النهاية بلا مردود حقيقي.. بلا شكر أو تقدير.
ستظن بصعوبة عدم القدرة على الاختيار حتى تواجه كثرة الخيارات.. عندها ستتمنى بأنك مسير لا مخير.
ستعرف بأن الأبناء نقمة بقدر ما هم نعمة. ستأكل همومهم وستشرب دموعهم وستتساءل دائماً: هل فعلت كل ما أستطيع فعله معهم؟
سيمرض جزء منك كلما توفي شخص تحبه، وستبقى هذه الأجزاء معتلة إلى آخر نفس من أنفاسك.
ستعيش عندما تملأ روحك وعقلك لا بطنك وجسدك.
ستتعب في هذه الحياة وستحزن وتسعد وتناضل، ولا يجدر بك مقاومة ما تشعر به، ولكن عليك ألا تعيشه لوحدك.
هناك مساحة كبيرة للأمور غير المتكشفة وغير المقالة. وفي حالات، قد تعتقد أنك جاهز لمواجهة مشكلة أو معضلة ما، ولكن ما إن تواجه العاصفة حتى تنسى كل الخطوات التي تعلمتها.. فلا تفعل شيئاً منها أو تفعل نقيضها. وعند هذه النقطة، وقت الحزن والسعادة، تذكر الحكمة الرائعة: «هذا سيزول أيضاً».
لن يخبرك والداك بالحقيقة كلها بقدر ما سيعطونك نصائح عن الحياة.. ولأن من عادة الأبناء تجاهل أو تناسي النصائح، لن تتبع معظمها. احرص على اتباع نصائحهم وعلى التالي سواء كان جزءاً من توصياتهم أم لم يكن.
ابحث واطلع وسافر واقرأ وتأمل ومارس اليوجا وما تحبه وأهم من هذا وذاك، كن أنت ولا تكن غيرك وإن كان والدك أو والدتك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

نشاز

18 أبريل 2019

راجع علاقاتك

04 يناير 2018

تسلل

06 أغسطس 2015

الشعب الإسباني

23 يوليه 2015

لا تهدر نفسك

16 يوليه 2015