الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
11:21 م بتوقيت الدوحة

نظرة متابع

العقدة

العقدة
العقدة
في علم النفس يعرفون العقدة النفسية بالقول: إنّ العقدة النفسية هي موقف حزين، أو شيء مخيف يراود الشخص، أما في علم كرة القدم فالعقدة هي عدم قدرتك على الفوز على خصم ما في ظروف خاصة قد تكون بطولة محددة أو ملعب معين.
عقدة إيطاليا بالنسبة لألمانيا تشمل التعريفين النفسي والكروي فإيطاليا تذكرهم بـ"موقف حزين" وهو هزيمتهم في نهائي مونديال 1982 بنتيجة 3/1، وشيء مخيف وهو عدم مقدرة الألمان على هزيمتهم في مباراة رسمية منذ أكثر من 93 سنة.
إذا فتشنا في أوراق التاريخ فسنجد أن عملاقي أوروبا تقابلاَ في 34 مباراة على مر التاريخ أولهم في 1923 وفازت إيطاليا في 15 مباراة وحضر التعادل في 11 مباراة واستطاعت ألمانيا الفوز في 8 مباريات وديةـ وإذا تعمقنا في لغة الأرقام أكثر سنجد أن 12 مباراة من أصل 34 لُعِبَت في ألمانيا ولم يستطيع أصحاب الأرض بالفوز إلا في 3 مباريات فقط وتعادلا في 4 مباريات ونجحت إيطاليا في الفوز في 5 مباريات أغلاهم كانت مباراة دور نصف نهائي المونديال في 2006 بنتيجة 2/0.
قد يستغرب البعض من وصفي لايطاليا بعقدة لألمانيا والمانشافت تغلبوا على الأزوري قبل أيام قليلة، نعم تأهلت ألمانيا لكن سجلات الفيفا تدونها على أنها انتهت بالتعادل وأن ركلات الترجيح مجرد وسيلة بديلة للقرعة التي كانت تستخدم سابقاً لكسر التعادل.
إذا كان أحد أفضل وأقوى الأجيال التي مرت على ألمانيا غير قادرة على هزيمة إيطاليا التي لم تعد بقوتها السابقة في الفترة الأخيرة إلا عن طريق الوديات، فتأكد عزيزي القارئ أن إيطاليا تجاوزت مرحلة كونها عقدة كروية وأصبحت عقدة نفسية للألمان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

بين دموع الحزن والفرح

12 يوليه 2016

الحصان الأسود

28 يونيو 2016