الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
07:09 م بتوقيت الدوحة

استحداث شُرطة بيئية في دولة قطر

استحداث شُرطة بيئية في دولة قطر
استحداث شُرطة بيئية في دولة قطر
تشهد دولة قطر نهضةً حضارية شاملة تمتد أبعادها عميقاً لتشمل كل مجالات الحياة الإنسانية، وتترك هذه النهضة آثاراً لا تخفى معالمها على البيئة الطبيعية في الدولة بكافة عناصرها الحية وغير الحية وبسبب تحديات الظروف المُناخية السائدة في قطر، وارتفاع معدلات الاستهلاك واستنزاف الموارد الطبيعية. كل ذلك، يقتضي العمل الجاد على رصد هذه الآثار وترشيدها ومعالجتها، وتقوم وزارة البيئة في دولة قطر بالتعاون والتنسيق مع باقي الجهات ذات العلاقة بجهود ظاهرة لمواجهة المشكلات البيئية القائمة واستشراف المشكلات البيئية المنظورة في المدى القريب والمتوسط دون إغفال للظواهر البيئية العالمية وآثارها المتوقعة على المدى الطويل.
وفي سبيل ذلك ونظراً لما يمثله رجال الشرطة من هيبةٍ تتجسد فيها قوة القانون وحضوره في المشهد اليومي لحياة الناس، فإنه قد يكون من المناسب التفكير في إنشاء إدارة شُرَطية خاصة بحماية البيئة يكون واجبها رصد وملاحقة المخالفات البيئية وتسيير الدوريات الثابتة والمتحركة في المناطق التي تشهد زخماً في النشاط الإنساني، الاقتصادي أو السياحي، أو تلك التي تكثر فيها المخالفات البيئية بشتى أنواعها كالمناطق الساحلية، والمحميات، وأماكن التخييم، والرعي، والصيد. وذلك بالتزامن مع وجود شعبة الأمن البيئي العاملة في إطار القوات المسلحة القطرية بحيث يتم تحديد اختصاصات كلٍ من الإدارتين تحقيقاً للانسجام ومنع تداخل الاختصاص بينهما، على أن تكون متابعة الشأن البيئي من النواحي التنفيذية منوطة بهذه الإدارة وفق ما يحقق الانسجام بين مختلف الوزارات والجهات التي يتصل عملها بالشأن البيئي كوزارة البيئة والداخلية ووزارة المياه ووزارة البلدية والتخطيط العمراني وغيرها من الوزارات والأجهزة والمؤسسات الرسمية والأهلية.
إن استحداث إدارة خاصة للشرطة البيئية «Environmental Police» سيسهم في تعزيز ريادة قطر في منطقة الخليج والشرق الأوسط في مجال حماية البيئة وتنميتها واستدامة عناصرها، كما أن من شأن هذه الخطوة الهامة أن تجعل من حماية البيئة ثقافةً يومية لدى الناس، وسيكون لهذه الإدارة دورها الأساسي في مكافحة الإضرار بالبيئة قبل وقوعه أو على أقل تقدير سرعة الاستجابة لهذه الأضرار ومعالجتها بالتنسيق مع الجهات المختصة.
ويمكن في هذا الإطار الاستفادة من ريادة شعبة الأمن البيئي القائمة في الدولة، ومن أوجه النجاح في تجارب بعض الدول العربية كالأردن والكويت والمغرب والعراق ومصر والجزائر، للوقوف على الإمكانات والكوادر المطلوبة لإنشاء الشرطة البيئية في دولة قطر كإحدى وحدات قوى الأمن الداخلية، والاستفادة من الخبرات والمهارات لدى شعبة الأمن البيئي وإدارات الشرطة البيئية العربية بما يخدم نجاح التجربة القطرية وتميزها.
الجدير بالذكر أن إنشاء إدارة أمنية متخصصة للبيئة في دولة قطر يتوفر على عناصر كثيرة للنجاح والتميز بفضل ريادة قطر في مجال الأمن البيئي والموارد المالية المتاحة والإرادة السياسية للدولة في حماية الإنسان والبيئة، والرغبة في الرُّقي بقطر وتقديمها للعالم كدولةٍ حديثةٍ تضع صحة الإنسان وحماية البيئة وتوازنها في قائمة أولوياتها الوطنية، خاصة أن قطر تشهد وتنتظر المزيد من المناسبات والفعاليات العالمية التي ستجعل منها نقطة جذبٍ واهتمامٍ للمعنيين في شؤون الاقتصاد والرياضة والإعلام والبيئة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.