السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
10:06 م بتوقيت الدوحة

هاتريك

#10_سنوات_من_العطاء

#10_سنوات_من_العطاء
#10_سنوات_من_العطاء
في الأسبوع الماضي احتفت قناة الدوري والكأس بمرور 10 سنوات على تأسيسها وانطلاقها في فضاء التميّز والإبداع، في تاريخ 6/6/2006 ولدت قناة الدوري والكأس لتواكب النهضة الرياضية في دولة قطر وإبراز النجوم والمواهب والإنجازات القطرية في كل الرياضات وإن كان لكرة القدم نصيب الأسد لما لها من شعبية طاغية، وهذا ما أراد لها صاحب الفكرة في حينه، حيث إن في ذلك العام استضافت دولتنا الحبيبة دورة الألعاب الآسيوية وكانت استضافة ناجحة بكل المقاييس بشهادة القاصي والداني، هذه الانطلاقة أسهمت في تكوين شخصية القناة وتحديد أهدافها لتنطلق بخطى ثابتة نحو النجاح.
من عاصر ولادة القناة سيلاحظ تطورها مع السنين، فقد أصبحت رقماً صعباً في فضاء الإعلام ولم تكتف بالمشاهد القطري والخليجي فقط بل وجذبت أنظار المشاهد العربي من المحيط إلى الخليج، وهذا زاد من الحمل على العاملين فيها، وهذا الضغط ولّد إبداعات لإرضاء المشاهدين والمحافظة على القمة، فقد استقطبت القناة الكثير من الكفاءات من جميع الدول واستضافت نجوما رياضيين من الخليج والوطن العربي، وهذا كان له الأثر الكبير في انتشارها عربياً، ومنذ تأسيسها لم يتوقف إبداع العاملين عليها حتى يومنا هذا وكأنهم في بداياتهم فهم يعيشون المنافسة مع ذاتهم قبل منافسة غيرهم وباحترافية خاصة أن القنوات المُنافسة ليست قليلة وبعضها أقدم وتملك خبرات أكبر ولكن قناتنا العزيزة أثبتت قدرتها على المنافسة والريادة وأصبحت رقماً صعباً في فضاء الإعلام الرياضي العربي بل وملهمة لغيرها من القنوات الرياضية.
قناة الدوري والكأس أحدثت ثورة في عالم البرامج الرياضية، فهي لم تكتف بالنقل والتحليل التقليدي للمباريات والأخبار الرياضية، فهناك الكثير من البرامج التي أصبحت مميزة وحصرية بقناة الكأس دون غيرها، فعلى سبيل المثال لا الحصر برنامج «المجلس» الذي تعتبر فكرته نقلة نوعية للبرامج الحوارية والتحليلية في عالم كرة القدم، ويعتبر من أعلى البرامج الرياضية مشاهدة على مستوى الوطن العربي حسب نتائج الكثير من استبيانات قامت بها مؤسسات إعلامية كبيرة وموثوقة، وهذا ما حدا بكثير من القنوات أن تستنسخ التجربة ولكنها لم تستطع سحب البساط من المجلس و «راعية» المبدع «بوجاسم» وضيوفه الكبار، فشكراً لصاحب فكرة التأسيس والسواعد القطرية التي أبدعت في نجاح القناة، ولا ننسى أن نشكر أيضاً الكفاءات العربية والأجنبية التي أسهمت في هذا الإبداع والتميز، وكل عام والكأس من نجاح إلى نجاح.
مبارك عليكم الشهر وكل عام والجميع بخير…
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا