الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
08:00 م بتوقيت الدوحة

«الرعاية الأولية» تنظم ورشة عمل تثقيفية بمجمّع التربية السمعية

الدوحة - قنا

السبت، 28 مايو 2016
الرعاية الاولية
الرعاية الاولية
نظمت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية محاضرة تثقيفية حول أهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء بمجمع التربية السمعية الذي يلبي الاحتياجات التعليمية للأطفال المصابين بضعف في حاسة السمع.

تأتي هذه المحاضرة في إطار سلسلة من ورش العمل التي تنظمها المؤسسة للتوعية في المدارس حول فوائد الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء. 

وتسلط ورشة العمل الضوء على أهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء للمدرسين والأمهات، وتوضيح المخاطر والأعراض فضلاً عن التدابير الوقائية التي يمكن اتخاذها.

وبهذه المناسبة، أكدت الدكتورة شيخة أبو شيخة، مدير برنامج السرطان في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية التزام المؤسسة بتعزيز مستوى الرعاية الصحية في المجتمع، وإيصال رسائل البرنامج الوطني للسرطان إلى أوسع شريحة ممكنة من الجمهور.

وأضافت الدكتورة أبو شيخة : "يشكل المدرسون والأمهات شريحة كبيرة من جمهورنا؛ ولمسنا تشجيعاً واضحاً منهم، وندعوهم للتعمق في فهم أهمية إجراء الفحوصات المبكرة لتعزيز فرص نجاح العلاج، وتتجه خطتنا نحو نشر ورش عمل مماثلة في مدارس أخرى".

من جانبها أعربت السيدة حصة الدليل، مدير مجمّع التربية السمعية عن امتنانها لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية على ما بذلوه من جهد وتفانٍ فيما يخص التوعية بمرض السرطان. 

وأكدت الدور المهم لورش العمل هذه في توعية المعلمين والأمهات حول أهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن السرطان، والوقاية منه وعلاجه.

وأضافت أن إنجازات المؤسسة في مجال الرعاية الصحية للمجتمع تتسم بالتميّز، وتسهم في تعزيز مستوى الصحة العامة للبلاد.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم تنفيذ برنامج "الكشف المبكر لحياة صحية" بالتعاون مع البرنامج الوطني للسرطان في قطر، وينسجم مع الإستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان بين عامي 2011-2016.

ويتجلى الهدف الأساسي من هذا البرنامج في تعزيز مستوى التعليم والتوعية والكشف المبكر عن السرطان من خلال إجراء الفحوصات المبكرة.
م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.