السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
08:10 م بتوقيت الدوحة

الهيئة العامة للسياحة تبرم شراكة مع أكثر من 50 فندقا

191

الدوحة - قنا

السبت، 21 مايو 2016
الهيئة العامة للسياحة
الهيئة العامة للسياحة
أبرمت الهيئة العامة للسياحة شراكات مع 56 فندقا ضمن قطاع الضيافة القطري، وذلك في إطار سعيها لتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية مفضلة وتشجيع السياحة خلال مهرجان صيف قطر 2016، الذي تنطلق فعالياته في شتى أنحاء البلاد طوال أيام شهر أغسطس المقبل.

وأوضح بيان صادر عن الهيئة أن الفنادق الشريكة ستقدم عروضا خاصة خلال المهرجان، وهي تشمل دفع قيمة ليلتين والإقامة ثلاث ليالٍ في هذه الفنادق، وكذلك دفع قيمة خمس ليالٍ والإقامة ست ليالٍ في الشقق الفندقية. كما توفر منشآت فندقية مرموقة حوافز إضافية تشمل باقة متنوعة من الخيارات مثل وجبات إفطار مجانية، وتسجيل خروج متأخر ووجبات مجانية للأطفال عند مرافقتهم لآبائهم (بحد أقصى ثلاثة أطفال لكل أسرة) وخدمة نقل مجانية من وإلى مطار حمد الدولي، وستكون هذه العروض متاحة لسكان الدولة أيضاً ممن يقومون بالحجز في نفس الفترة.

وحسب البيان فقد تضاعف عدد الفنادق المشاركة في عروض الصيف مقارنة بمهرجان صيف قطر 2015، مع تنامي التعاون الوثيق مع القطاع الخاص بما يضمن جعل قطر وجهة سياحية مفضلة لدى مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وقد حلَّ قطاع الضيافة القطري مؤخراً في صدارة قطاعات الضيافة الخليجية في تقرير تجربة الضيوف بالشرق الأوسط الذي أصدرته شركة أوليري المتخصصة في توفير بيانات الضيافة والسفر، وقد بات يمثل عنصر جذبٍ رئيسيا للزوار الذين يستهدفهم مهرجان صيف قطر 2016. 

وفي إطار سعيها للترويج للأنشطة السياحية التي تجري خلال صيف هذا العام، تقود الهيئة العامة للسياحة وفدا يضم ممثلي القطاع في حملة ترويجية تشمل دول مجلس التعاون الخليجي اعتباراً من يوم غد الأحد، وستتوجه الحملة الترويجية إلى مدن جدة والرياض والخبر بالسعودية، ثم المنامة في البحرين، مرورا بالكويت ودبي ومسقط. 

وخلال الحملة الترويجية، ستقوم الهيئة العامة للسياحة وشركاؤها بإطلاع وكلاء السفر ومنظمي الرحلات السياحية في كل مدينة على العروض السياحية التي توفرها قطر، وكذلك على برنامج مهرجان صيف قطر 2016. 

يأتي المهرجان في إطار إستراتيجية الهيئة العامة للسياحة الرامية لتنمية العروض السياحية في البلاد وتنويعها بالتعاون مع القطاع الخاص، ولاسيما خلال الفترات المعروفة تقليدياً بمواسم غير الذروة، ومن المتوقع أن تبنى نسخة المهرجان لصيف 2016 على النجاح الذي تحقق لدورات السنوات الماضية من حيث حجم وتنوع ونطاق الترفيه العائلي والأنشطة الترفيهية التي تُقام في شتى أنحاء البلاد. 

وتستعد الهيئة لعودة "المدينة الترفيهية"، التي تقدم العديد من الأنشطة والبرامج المثيرة للأطفال من شتى الأعمار، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات في منطقة الخليج الغربي.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.