الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
05:25 ص بتوقيت الدوحة

شركات صينية تبيع لحوما بشرية على أنها لحم بقري في زامبيا

متابعات

الجمعة، 20 مايو 2016
ارشيفية
ارشيفية
اهتمت وسائل الإعلام الصينية بالرد القوى والغاضب من السفير الصيني في لوساكا يانغ يو مينغ على اتهامات بأن شركات لحوم صينية تقوم ببيع لحما بشريا معلبا في أسواق زامبيا.

وقد أصدر السفير الصيني، وفقا لتقرير لوكالة “شينخوا” الصينية للأنباء بيانا، أعرب فيه عن أسفه إزاء محاولة أناس ذو دوافع خفية تدمير الشراكة طويلة الأمد بين زامبيا والصين، وذلك في رد فعل رسمي على تقارير كان تم تداولها في وسائل الإعلام الاجتماعية وصحيفة محلية عن سيدة من زامبيا تعيش في الصين تطالب الأهالي ببلدها بالتوقف عن شراء لحوم بقر صينية محفوظة.

وادعت هذه السيدة أن هناك شركات لحوم صينية تقوم بجمع أجساد بشرية ميتة، ونقعها في الخل، وتعبئتها في علب مكتوب عليها لحم بقرى محفوظ، وإرسالها إلى إفريقيا.

وقال السفير في بيانه “اليوم تقوم صحيفة تابلويد محلية بنشر شائعة، تدعى فيها أن الصينيين يستخدمون لحوما بشرية لصنع لحم بقري محفوظ وبيعه لأفريقيا ، وهذا يعد بكل معنى الكلمة افتراء وتشهيرا خبيثين لا نقبلهما على الإطلاق”، وتابع قائلا “ونعرب بموجب ذلك عن أقصى غضبنا وأشد تنديدنا بعمل من هذا القبيل”.

وطلب المبعوث الصيني من الإدارات الحكومية المعنية في زامبيا التحقيق فيما نشرته الصحيفة ومصدر الشائعة من أجل تبرئة ساحة الصينيين.

ومن جانبه وعد نائب وزير الدفاع الزامبي كريستوفر مولينجا بأن الحكومة ستبدأ تحقيقات في هذه التقارير ، وقال إن “حكومة زامبيا تعرب عن أسفها إزاء ما حدث في ضوء العلاقات الدافئة القائمة بين زامبيا والصين، وسوف نتأكد من أن السلطات الحكومية المعنية ستباشر التحقيقات وستقدم بيانا شاملا”.

م . م،/س.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.