الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
04:35 م بتوقيت الدوحة

احذر.. حفظ البيض داخل الثلاجة من الأخطاء التي يقع فيها الكثير

770

متابعات

السبت، 14 مايو 2016
احذر.. حفظ البيض داخل الثلاجة من الأخطاء التي يقع فيها الكثير
احذر.. حفظ البيض داخل الثلاجة من الأخطاء التي يقع فيها الكثير
من أكبر الأخطاء التي يمارسها العديد من الأشخاص على اختلاف ثقافاتهم، وضع "البيض" بدرجات حرارة منخفضة داخل الثلاجة.

ما هو الخطأ في حفظه بالثلاجة؟

خطورة تخزين البيض في الثلاجة، يوصي الاتحاد الأوروبي بتخزين البيض في درجة حرارة الغرفة لأن وضعه في الثلاجة ثم إخراجه منها عند استعماله يسبب حالة التكثيف للبيضة، والتي تعزز من نمو البكتيريا داخل البيضة! لذلك إن كنت بصدد استعماله خلال فترة زمنية قصيرة نسبية أقل من 20 يوم، فبإمكانك الاحتفاظ به خارج الثلاجة على درجات حرارة عادية لتتجنب المرض والتلوث البكتيري.
 
وبالرغم من أن وكالات الصحة العامة في أمريكا، تنصح بوضع البيض في الثلاجة! لكن السبب وراء ذلك هو تقليل نمو السالمونيلا التي يقل تكاثرها ونموها في درجات حرارة منخفضة، خاصة لو تم الاحتفاظ به لأكثر من  يوم، ويُعرف أن البيض في أمريكا معرض بقوة للتلوث بالسالمونيلا نظرا لطريقة تغذية الدواجن والحيوانات، واتباع نظام غسل البيض قبل بيعه والذي يعتبر محظورا في الأنظمة الأوروبية!

في هذا السياق نذكر أن هناك اختلافا كبيرا بين الأنظمة الأوروبية والأنظمة الأمريكية بما يتعلق بحفظ بيض الطيور، فأوروبا تحظر غسل البيض قبل تعليبه لأن غسله يسبب تلوث البيض بالبراز خاصة وأنه يتم غسله في إناء واحد غالبا! أما المصانع والمزارع الأمريكية فتقوم بغسل البيض، هنا نعود مرة أخرى إلى خطورة تلوث البيض بالسالمونيلا وضرورة حفظه بالثلاجة لتقليل نموها.

خطورة غسل البيض قبل حفظه!

كما أن غسله في مزارع أمريكا يتم باستعمال الكلور ومواد كيميائية أخرى، هذا الأمر يؤدي إلى نزع طبقة تلتصق بالبيضة بعد أن تخرج من الدجاجة والتي تمثل درع يحميها من التلوث بالبكتيريا، حيث تحتوي قشرة البيضة على قرابة 7500 مسام وفتحة متناهية الصغر محاطة بغشاء شبه منفذ يمنع وصول البكتيريا، أما غسله بالكلور يزيل هذا الغشاء

م.ن/س.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.