الثلاثاء 21 ذو الحجة / 11 أغسطس 2020
10:45 ص بتوقيت الدوحة

«جويك» تصدر العدد 115 من مجلة «التعاون الصناعي في الخليج العربي»

الدوحة - قنا

الأربعاء، 11 مايو 2016
جويك
جويك
 أصدرت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك) العدد 115 من مجلة "التعاون الصناعي في الخليج العربي"، والذي تضمن عددا من الموضوعات المختلفة.

وأوضح بيان صحافي صادر اليوم عن (جويك)، أن السيد عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام للمنظمة قدم للعدد الـ115 بكلمة تحت عنوان "جويك تدعم مشاريع التنمية الصناعية الخليجية"، وأشار فيها إلى أنه مع بداية العام الجديد، باشرت المنظمة السنة الخامسة والأخيرة من إستراتيجيتها وخطتها الخمسية (2012 - 2016)، والتي بلورت رؤيتها بأنها "بيت خبرة ذو سمعة عالمية تنافسي ومتميز في مجال تقديم الخدمات الاستشارية الصناعية".

ونوه بأن المنظمة أنجزت العديد من المهام التي أوكلت إليها ضمن برنامج التعاون الفني والتنسيق الإقليمي مع الأمانة العامة لدول الخليج العربية، وأبرزها استكمال دراسة الإستراتيجية التصديرية غير النفطية لدول المجلس، وإعداد ورقة عمل حول "أهمية تعظيم القيمة المضافة في الآلات والمعدات المستخدمة في محطات تحلية المياه بدول المجلس"، وإعداد ورقة حول "العوائد الاقتصادية المتوقعة من مشروع سكة حديد دول مجلس التعاون"، والفرص الاستثمارية الصناعية المتعلقة بها، إلى جانب المشاريع المشتركة لدول المجلس، التي قامت المنظمة بها، وأبرزها دراسة إدارة صناعة النفايات، وعقد الاجتماع الثاني "اللجنة التوجيهية الإقليمية لشبكة الخليج للمناولة والشراكة الصناعية"، وإنجاز التقييم السنوي لجاهزية دول المجلس للتحول للصناعات المعرفية، وإعداد التقرير السنوي لأداء التنافسية الصناعية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتضمن العدد تقريرا بعنوان "الاقتصادات الخليجية.. نمو مستمر رغم تحديات انخفاض أسعار النفط" تم فيه الإشارة إلى أن تراجع أسعار النفط سيكون حافزا ومشجعا لدول مجلس التعاون على المضي في السياسات الضرورية لتحقيق التصحيح الذاتي لبنيتها الهيكلية الاقتصادية، وترشيد استخدام الطاقة، وتنويع قاعدة الإنتاج، والعمل على دعم ومساندة الصادرات غير النفطية، وتنويع الاستثمارات، ودعم مشروعات البنية الأساسية من طرق وسكك حديدية وموانئ، وتفعيل مراكز البحوث والتطوير، وتشجيع الابتكار، وتكوين كوادر وطنية عالية التدريب والتأهيل، والاستفادة من تجارب الدول الأخرى التي حققت نجاحا في عملية التنويع الاقتصادي، وتوسيع مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية، وتوفير المناخ الملائم لجذب الاستثمارات الأجنبية المفيدة، وتكوين شراكات إستراتيجية مع الشركات العالمية.

واشتمل العدد على مقال بعنوان "جويك.. مسيرة متواصلة للنهوض بالقطاع الصناعي الخليجي"، تم فيه تأكيد مواصلة المنظمة خلال العام الجاري 2016 مبادراتها الهادفة إلى تحقيق التنمية الصناعية، وأبرزها تنظيم القمة العالمية للطاقة النظيفة والاستدامة بالتعاون مع مؤسسة العطية للطاقة والتنمية المستدامة، في 14 و15 من شهر نوفمبر المقبل 2016، كما ستنظم "جويك" والشركة الأوروبية للاستشارات البترولية(EPC) "منتدى السلامة الخليجي" في 30 و31 أكتوبر 2016، بجانب التخطيط لعقد منتديات أخرى، منها ما يتعلق بالاستثمار في الرعاية الصحية، إلى جانب النسخة الثانية من المنتدى الخليجي للمترولوجيا الصناعية، هذا إلى جانب برامجها لتدريب الكوادر الخليجية، وإنجاز الدراسات الصناعية المتنوعة، وطرح ملفات الاستثمار الصناعي. 

وتضمنت المجلة في عددها الجديد مقالات وتقارير متنوعة، واستعراضا لفرص صناعية استثمارية، وفعاليات صناعية قادمة، وأخبار الصناعة، والدورات التدريبية المتخصصة التي تقدمها "جويك" خلال العام 2016 للنهوض بالقدرات البشرية في القطاع الصناعي بدول مجلس التعاون الخليجي واليمن.

م . م/م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.