الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
11:12 ص بتوقيت الدوحة

دراسة: السمنة أقل إضرارا بالصحة عما كان يعتقد في السابق

قنا

الأربعاء، 11 مايو 2016
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أفادت دراسة طبية دنماركية حديثة بأن السمنة أقل إضرارا بالصحة عما كان يعتقد قبل أربعين عاما.

ووجدت الدراسة أن نسبة الوفيات المبكرة اليوم لدى أصحاب الوزن الزائد "المعتدل" أقل من أولئك الذين يتمتعون بوزن طبيعي أو أقل من الوزن الطبيعي أو الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وعملت الدراسة على قراءة بيانات لآلاف الأشخاص، ودرست طولهم ووزنهم ونسبة الوفيات بينهم خلال 3 مراحل منذ عام 1970.. إلا أن الدراسة شددت على أن "هذا لا يعني أن الوزن الزائد والسمنة أمر صحي".

وقال الأطباء في جامعة كوبنهاجن القائمون على الدراسة إنه "في منتصف سبعينيات القرن الماضي، كانت نسبة الوفيات لدى الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي هي الأدنى بينما كانت نسبة الوفيات في سن مبكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة أعلى بـ 30 %".

وأضاف الأطباء أن "الخطر الذي كان يحدق بالذين يعانون من السمنة في السابق أضحى اليوم تقريباً غير موجود".. وعزوا ذلك التغير إلى فعالية الأنظمة الصحية الحالية في معالجة الأمراض التي تأتي جراء الإصابة بالسمنة ومنها ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم. 


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.