الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
04:55 ص بتوقيت الدوحة

تغيير فلتر حبوب اللقاح بالسيارة يجنبك أعراض الحساسية

د.ب.أ

الإثنين، 11 أبريل 2016
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
نصحت الرابطة الألمانية للحساسية والربو مصابي حساسية حبوب اللقاح بتغيير فلتر حبوب اللقاح بالسيارة مرة على الأقل في العام.

وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن الفلاتر التي يتم تجهيز السيارات بها في الوقت الحالي بشكل قياسي لا تعمل فقط على تجميع حبوب اللقاح ولكن أيضاً تقوم بتجميع جزيئات الغبار، وفطريات العفن أو البكتريا. ويمكن لفلاتر حبوب اللقاح امتصاص كمية محدودة من هذه الجسيمات.

وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن المسح المنتظم للوحة أجهزة القياس والبيان بقطعة قماشية رطبة، وتنظيف فرش السيارة عن طريق الشفط، يساعد على تقليل كميات حبوب اللقاح بالسيارة. كما يُفضل وضع السترات التي تحمل حبوب اللقاح في صندوق الأمتعة قبل السفر.

تجدر الإشارة إلى أن أعراض حساسية حبوب اللقاح تتمثل في العطس ودموع وحكة بالعين أو تورم في الجفون، وتعمل هذه الاضطرابات على تشتيت الانتباه، وهو ما يشكل خطراً كبيراً على سلامة القيادة.

ويلزم على السائق الذي يعاني من أعراض شديدة لحمى القش عدم تشغيل المروحة حتى في درجات الحرارة العالية، ونصحت الرابطة الألمانية بأخذ فترات راحة عند السير لمسافات طويلة لتهوية السيارة عبر جميع أبوابها، بدل التعرض الدائم لتيار الهواء.

وقد تساعد بعض الأدوية في التغلب على الأعراض المرضية في هذه الحالة؛ فمضادات الهيستامين لم تعد تسبب الإرهاق كما كان الحال في السنوات الماضية، ولكن يمكن للمصاب الاستفسار لدى الطبيب أو الصيدلاني، عما إذا كانت هناك قيود لاستعمالها.

وحذر الخبراء الألمان الأشخاص، الذين يعانون من أعراض قوية بتكليف غيرهم لقيادة السيارة أو استخدام وسائل مواصلات أخرى للتنقل.
س.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.