السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
02:59 ص بتوقيت الدوحة

مذكرتا تفاهم بين قطر وجورجيا في مجالي الصحة البيطرية والتعاون الزراعي

قنا

الإثنين، 28 مارس 2016
دولة قطر
دولة قطر
وقَّعت دولة قطر وجمهورية جورجيا - اليوم - مذكرتَيْ تفاهم في مجالَي الصحة البيطرية والإنتاج الحيواني والتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني في الزراعة.

وقد وقَّع مذكرتي التفاهم عن الجانب القطري سعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئة، وعن الجانب الجورجي سعادة السيد أوتار دانيليا وزير الزراعة، بحضور عدد من المسؤولين في الجانبين.

وأعرب سعادة وزير البلدية والبيئة، في تصريح صحافي، بهذه المناسبة، عن سروره لتوقيع مذكرتي التفاهم بين الجانبين في المجالات المذكورة، مشيرا إلى أن توقيع المذكرتين سيفتح آفاقا للتعاون الكبير بين دولة قطر وجمهورية جورجيا في مجال الاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني، لتستفيد من ذلك أيضا دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

من جهته عبَّر سعادة وزير الزراعة الجورجي عن سروره أيضا لتوقيع مذكرتي التفاهم مع دولة قطر، في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية؛ لتشجيع التعاون ولتبادل الخبرات والمعلومات والتكنولوجيا في هذه المجالات، لمصلحة البلدين الصديقين.

من جانبه أوضح الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، الوكيل المساعد لشؤون الزراعة والثروة الحيوانية بوزارة البلدية والبيئة، أن التعاون بين دولة قطر وجمهورية جورجيا كان قائما من قبل في مجال استيراد الثروة الحيوانية الحية، لافتا النظر إلى أن توقيع مذكرات التفاهم سيعزز فرص الاستثمار في مجال الأمن الغذائي.

وأشار إلى أن جمهورية جورجيا من الدول المتقدمة في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية، حيث تستورد منها قطر الثروة الحيوانية الحية، وأن ماشيتها تتميز بالجودة العالية.

وتتضمن مذكرة التفاهم الأولى في مجال الصحة البيطرية والإنتاج الحيواني، تبادل المعلومات المتعلقة بالصحة والأنشطة البيطرية والتشريعات الصادرة في هذا المجال، كذلك تبادل المعلومات من خلال نظام الإنذار المبكر حول حالة الأوبئة والتعاون في مجال تنمية الإنتاج الحيواني والتلقيح الاصطناعي وتبادل المعلومات والخبرات في مجال أبحاث الثروة الحيوانية وإنتاج الأعلاف الحيوانية.

كما تتضمن التعاون العلمي في مجال التعليم ورعاية وتغذية وتناسل الأغنام والماعز، وفي مجال الزيارات العلمية للاطلاع على وسائل التشخيص المختبري للأمراض المعدية والخدمات البيطرية والإرشاد والتقنيات الحديثة في مجال الإنتاج الحيواني؛ بهدف تعزيز الحجر البيطري والوفاء بكل متطلباته التنظيمية في المنافذ الحدودية.

أما مذكرة التفاهم الثانية في مجال التعاون الاقتصادي والعلمي والتقني في المجال الزراعي، فتتضمن العمل على تطوير التعاون بين البلدين في مجالات دعم وتسهيل استيراد وتصدير المنتجات الغذائية، والزراعية والمنتجات الخاصة بتربية الحيوانات والإنتاج الحيواني والنباتي، والأغذية والصناعات الغذائية وتدريب المختصين في المجال الزراعي، وتفعيل التعاون بين المراكز العلمية البحثية، كذلك التعاون في المجالات البيطرية ووقاية النباتات واتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة الأمراض والآفات والأعشاب الضارة بالنباتات الزراعية.

أ.س /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.