الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
10:45 م بتوقيت الدوحة

د. الكواري: نظام الرعاية الصحية بالدولة يمر بمرحلة التحول والتطور

الدوحة - قنا

الإثنين، 14 مارس 2016
د. حنان الكواري
د. حنان الكواري
أكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، أن أعمال التجديد والتطوير والتوسعة التي تمت بمركز العظام والمفاصل تعد عنصر بناء ودعامة أساسية من دعامات خطة مرافق مؤسسة حمد الطبية الرئيسية الطموحة والتي أعلنت في العام 2015. 

كما أكدت سعادة الوزيرة من ناحية أخرى أن افتتاح مركز الرعاية المستمرة (عناية) اليوم يعد تطوراً هاماً بالنسبة لخدمات الصحة النفسية التي تقدمها دولة قطر، حيث يوفر المركز رعاية صحية نفسية للأطفال والمراهقين تقوم على المجتمع في بيئة شبيهة ببيئة المنزل، إلى جانب الخدمات المختصة التي يوفرها من خلال فريق متعدد التخصصات بالعيادة الخارجية تهتم بالأطفال والمراهقين حتى سن 18عاماً. 

جاء ذلك في تصريحين منفصلين لسعادة الوزيرة بمناسبة تدشين التوسعة بمركز العظان والمفاصل وافتتاح مركز "عناية " اليوم في إطار جهود قطر في دعم وترقية وتوسعة الخدمات الصحية بالدولة وتطوير البنية الأساسية والمرافق المرتبطة بها.

وأشارت سعادة الدكتورة الكواري إلى أن افتتاح مركز العظام والمفاصل الموسع يمثّل إنجازا لجزء مهم من خطة مؤسسة حمد الطبية الرئيسية للمرافق، لافتة إلى أن افتتاح هذا المرفق المهم سيسهم في تلبية الطلب المتزايد على خدمات العظام المتخصصة في دولة قطر، بالإضافة إلى تحقيق توسع في الطاقة الاستيعابية وتعزيز القدرة على توفير الخدمات التخصصية للمرضى بالعيادة الخارجية، وتدعيم النهج متعدد التخصصات للرعاية والذي يعتمد على الجمع المنظم للخدمات وتقديمها للمرضى بالشكل المناسب. 

وأضافت أن نظام الرعاية الصحية العامة بدولة قطر يمر بمرحلة التحول والتطور التي تتضمن التوسع المطلوب في خدمات الرعاية الأولية والثانوية والتخصصية، وتوحيد نظام معلومات المريض على امتداد الدولة، والتحسين الشامل والتعاون فيما بين الخدمات بهدف تحقيق أفضل النتائج المتعلقة بالمريض.

وبالنسبة لمركز الرعاية المستمرة (عناية) نوهت سعادة وزيرة الصحة العامة إلى أن هذا المركز سيعمل جنباً إلى جنب مع خدمات المستشفى التي تقدمها مؤسسة حمد الطبية بهدف توفير شريحة متكاملة من خدمات الرعاية التي تغطي كافة مراحل الرعاية من التشخيص والعلاج والتأهيل وحتى مرحلة تعافي المريض. 

وأوضحت سعادتها أن هناك العديد من المزايا لخدمات الرعاية الصحية النفسية التي يوفرها المركز خاصة لبعض الحالات التي يكون فيها المرضى في مرحلة الاستشفاء أو الحالات التي تتطلب التأهيل.

ومضت قائلة "في بعض الأحيان، تكون الرعاية التي يقدمها المستشفى ضرورية لبعض حالات المرضى الذين يصنفون ضمن الحالات الحادة، وإن هناك دلائل واضحة على أنه يمكن تقديم الدعم لبعض الحالات بشكل أفضل في المرافق المجتمعية، وهذا هو السبب الذي يدفع مؤسسة حمد الطبية لتوفير خيارات الرعاية في المرافق المجتمعية".



م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.