الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
08:59 م بتوقيت الدوحة

ثقة بالنفس

ثقة بالنفس
ثقة بالنفس
- قد تملك ثقة بالنفس، وسرعة بديهة، وإلماماً بمواضيع كثيرة، ومتابع جيد للأحداث التي تدور حولك، ويستفاد من رأيك ومحبوب في مجتمعك.
لكنك غير ناجح في عملك!
والسبب لأنك تفتقد مهارات تنظيم الوقت وحسن إدارة الوقت لذلك ذاكرتك مشتتة وتنسى المطلوب منك دائماً.
- نحب دائماً أن نكون في حالة انتظار.. ننتظر منزلا جديداً.. سيارة جديدة.. رحلة قادمة.
وقد نُصاب كثيراً بخيبة الأمل لأن الشيء المنتظر لم ينَل إعجابنا.
الأجمل أن يكون وقت الانتظار مليئاً بالعمل.
الانشغال دائماً أكثر راحة من الانتظار.
- نلاحظ تكرار المقارنة بين حياة الأسرة قديماً وحديثاً ولوم المرأة على تقصيرها في العصر الحالي.
قديماً لا يوجد شارع مليء بالسيارات والعمالة.. ولا يوجد أسواق وسينما.. ولا توجد مبانٍ متكدسة.. والمنزل ذاته أصبح مليئاً بالمباني والخدم والسيارات.. والدولة تحتاج المرأة للعمل في بعض القطاعات.
قديماً منزل صغير وأوانٍ قليلة ونوع طبخ متعارف عليه وفي الخارج أهل الحي المعروفون.. بيئة بسيطة جداً.
والمرأة عملها بسيط جداً لبساطة المكان وقلة المسؤوليات.
التغيير في البيئة الخارجية أكبر من قدرة الأسر على السيطرة؛ لذلك علينا أن ننتقل من مرحلة المقارنة والتباكي على الماضي؛ لنرَ الأمور بطريقة مختلفة وبسيطة.

ختاماً.. نحن والدنيا..
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
"ما كانت الدنيا هم أحد إلا لزم قلبه أربع.. فقر لا يدرك غناه، وهم لا ينقضي مداه، وشغل لا ينفذ أوله، وأمل لا يدرك منتهاه".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الجيل الذي نريد

13 يونيو 2016

الرحلة

12 مايو 2016

كرامة مصر

10 أبريل 2016

العالم أصغر وأسرع

04 أبريل 2016

سأقتلك وحاورني

27 مارس 2016

كيف ستصل للقدس؟

02 يونيو 2014