السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
07:13 م بتوقيت الدوحة

الهاجري : تطوير الصالون الثقافي بما يوافق الهوية القطرية

قنا

السبت، 12 مارس 2016
وزارة الثقافة والرياضة
وزارة الثقافة والرياضة
تعتزم وزارة الثقافة والرياضة تطوير الصالون الثقافي بما يوافق الهوية القطرية حيث سيكون بمثابة مجلس قطري بما يتفق وأهمية المجالس في الدولة .

وصرح السيد فالح العجلان الهاجري، مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، بأن الصالون الثقافي الذي تشرف على تنظيمه الإدراة سيخضع للتطوير، وفق رؤية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وهو الأمر الذي يحظى باهتمام كبير من سعادته ليكون الصالون ملتقى حقيقيا يعبر عن هوية الدولة الوطنية من خلال المجالس الثقافية التي تصب في تحقيق أهداف الوزارة في الحفاظ على الهوية الثقافية للدولة ، مشيرا إلى أن الصالون عبر أدى خلال الفترة الماضية وظيفته الثقافية ، معربا عن شكره إلى كل من شارك في فعالياته والقائمين عليه لما بذلوه من جهود مشكورة خلال الفترة الماضية ، ولكننا بحاجة إلى انتقاله إلى أماكن أخرى وأفكار جديدة تتفق وأهمية المجالس القطرية".

وحول آخر الاستعدادات لإقامة مهرجان الدوحة المسرحي في نسخته المرتقبة قال مدير إدارة الثقافة إن هناك حرص من جانب سعادة الوزير على إقامة المهرجان في موعده، وأن يكون على مستوى ما هو مأمول منه في إثراء الحركة المسرحية المحلية ، مشيرا الىً أن المهرجان ستشارك فيه 6 فرق مسرحية، وسيتم الإعلان عن تفاصيله خلال الأيام القليلة المقبلة في مؤتمر صحفي موسع.

وأكد أن المهرجان سيشهد حضوره المعتاد من حيث لجان التحكيم ودعوة فنانين من خارج قطر، بالإضافة إلى إقامة الندوات الفكرية، والأخرى التطبيقية، ليكون المهرجان بمثابة حوار فني حقيقي بين المشاركين، وهو ما ستكون له انعكاساته على الحركة المسرحية القطرية ، معربا عن أمله أن تشهد نسخة العام القادم من المهرجان زخماً أكبر ، "بالشكل الذي يحقق للحركة المسرحية القطرية فاعلية أكبر .

وفيما يتعلق بمستقبل "الفنون البصرية" قال السيد فالح العجلان الهاجري :إن سعادة الوزير كلفه بالإشراف عليها، بعد إلغاء إدارة الفنون البصرية، ريثما يتم البت بشأنها، إن كانت ستؤول في شكل قسم أو مركز، خاصة وأن سعادة الوزير لديه رؤية حولها.

وحول الإتفاقيات الدولية الموقعة من جانب الوزارة، ومستقبلها في ظل الإطار الجديد لوزارة الثقافة والرياضة ، قال إن هناك إلتزاما من جانب الوزارة بما سبق وتم توقيعه، سواء كانت اتفاقيات أو برتوكولات أو أسابيع ثقافية أو غير ذلك فدولة قطر تحترم تعهداتها والتزاماتها مع الدول .

أ.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.