الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
12:04 م بتوقيت الدوحة

بنجلاديش..تهديدات بالتصعيد في حال إلغاء مادة الإسلام دين الدولة

أ.ف.ب

الخميس، 10 مارس 2016
بنجلاديش
بنجلاديش
هددت الجماعات الإسلامية المتشددة، في بنجلاديش الخميس باحتجاجات واسعة النطاق إذا تحركت المحكمة لإلغاء مادة الإسلام دين الدولة الرسمي في هذا البلد المسلم بغالبية كبيرة.

وبنجلادش دولة علمانية رسميا، لكن الإسلام هو دين الدولة منذ قرابة ثلاثة عقود. فأكثر من 90 في المئة من السكان مسلمون، في حين يشكل الهندوس مع البوذيين الأقليات الرئيسية.

وتنظر المحكمة العليا في التماس من العلمانيين، الذين يقولون ان اعتبار الاسلام دين الدولة يتناقض مع دستور بنغلادش العلماني ويشكل تمييزا ضد غير المسلمين.

وحض الاسلاميون الغاضبون هذا الاسبوع المحكمة على رفض الالتماس في جلسة 27 مارس.

وقال المفتي محمد فائز الله الامين العام للحزب الاسلامي (اويكيا جوت) ان "اي تحرك لالغاء مكانة الاسلام ستقوض وتشوه سمعة الدين".

واضاف "من الواضح ان الاحزاب الاسلامية، وعامة الناس ورجال الدين سيقاومون هذه الخطوة من خلال تنظيم احتجاجات".

وقد اعلنت بنجلاديش علمانية رسميا بعد كفاحها من اجل الانفصال عن باكستان في عام 1971.

لكن في عام 1988 ، قرر الحاكم العسكري آنذاك جعل الاسلام دين الدولة في البلد الواقع في جنوب آسيا في محاولة لتوطيد سلطته.

م.ن
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.