الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
10:11 ص بتوقيت الدوحة

افتتاح دار الباهي للمزادات بكتارا

قنا

الأحد، 06 مارس 2016
كتارا
كتارا
تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، تم - اليوم - افتتاح دار الباهي للمزادات بالحي الثقافي كتارا؛ بالإضافة إلى عرض الأعمال الفنية للمزاد الأول "الفن الإسلامي والاستشراقي"، الذي سيقام في الخامس من أبريل المقبل، في المبنى 22 بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا".

وتسعى دار الباهي للمزاد للمرّة الأولى في قطر والمنطقة، إلى تصدّر عالم بيع القطع الأثرية، واللوحات، والساعات، والسيارات والمجوهرات في المنطقة، حيث تضم 300 قطعة فنية، يقدَّر مجموع ثمنها ما يقارب 2.5 مليون دولار أمريكي.

وفي هذا الإطار قال سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام: "إن الهدف من افتتاح الدار هو الإسهام في إحياء الثقافة الإسلامية، ودعم التراث العربي الإسلامي الأصيل، وتوثيق الحركة الفنية والمقتنيات القيمة".

وثمن سعادته دعم سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، وتشريفها لحفل الافتتاح، وقال: "هذا الدعم الذي تقدمه سعادتها يعني لنا الكثير جدا، وهذا هو نهج الدولة ككل في دعم الثقافة والتراث الإسلامي، فقطر أول دولة تفتتح متحفًا للفن الإسلامي، وهذا ما تعودنا عليه من القيادة الرشيدة".

وأكدت دار الباهي للمزاد، أن المبادئ التوجيهية لإنشاء دار المزاد هي زيادة المعرفة عن الفنون الكلاسيكية، إضافة إلى التسويق، والتقدير واستيعاب الثقافة على مستوى دولي، ملتزمة بتأمين خدمات عالية الجودة ومساعدة الزبائن في الحصول على السعر الأنسب ضمن السوق الدولية للفنون.

وأصدرت دار الباهي للمزاد كتيبًا يحفل بالعديد من التحف والقطع الفنية من لوحات ومنحوتات، ورسومات، حيث رَسم في بداية القرن التاسع عشر عددٌ كبيرٌ من الفنانين الأوروبيين لوحات رمزية عن الشرق (الذي يرمز إلى بلاد آسيا الصغرى، والمشرق، ومصر وشمال إفريقيا)، مستمدين وحيهم من مسافرين، وكتاب ودبلوماسيين زاروا المنطقة. 

ويدعم قسم الفن المعاصر للشرق الأوسط، في مزاد دار الباهي، الفنانين المعاصرين في المنطقة والفنانين الصاعدين، حيث تعمل الدار على مساعدتهم لإدراج أعمالهم الفنية وعرضها من خلال مزاداتهم، ولا يشمل الفن المعاصر للشرق الأوسط فنانين من مناطق الشرق الأوسط فحسب؛ بل يشمل من هم خارجها أيضاً، خاصة الذين يعكسون الإرث الثقافي المشرقي في أعمالهم.

ووصفت دار الباهي للمزادات عملية الشراء لديها بـ"البسيطة" للغاية، يمكن إتمامها بالوجود الشخصي في المزاد أو عبر الإنترنت، أو الهاتف أو من خلال تقديم مزاد غيابي.

وقبل إقامة المزاد بحوالي ثلاثة أسابيع، سيتم عرض القطع والمعروضات الموجودة ضمن المزاد في مقرهم الدائم بكتارا. كما أنه بإمكان المهتمين مشاهدة صور هذه المعروضات مع شرح كامل لها على الموقع الإلكتروني للدار، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على "كتالوج" القطع قبل كل مزاد من مكتب الدار أو طلبها عبر الإنترنت.

أ.س /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.