الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
06:31 م بتوقيت الدوحة

أوسيم يرد الدَّيْن لرادان ويقلب الموازين

الخريطيات يقسو على مسيمير بثلاثية

علاء الدين قريعة

الجمعة، 19 فبراير 2016
الخريطيات يقسو على مسيمير بثلاثية
الخريطيات يقسو على مسيمير بثلاثية
رد الخريطيات الدين لأبناء مسيمير وخرجوا بأغلى حصيلة لهم في دوري نجوم قطر بعدما أكرموا الأصفر والأحمر بثلاثية لقاء هدف لحساب الجولة 19 وعرف الصواعق من أين تؤكل الكتف وقلبوا تأخرهم بهدف إلى فوز غالٍ في مباراة كان مسرحها بالأمس استاد الخور الرئيسي.
ورغم أسبقية مسيمير بهدف سعود ناصر بعد مرور 21 دقيقة فإن محمد عبدالرحمن عدل الكفة في الدقيقة 34 وعاد عبدالله البطاط ليضع الصواعق في المقدمة بعد ربع ساعة من بداية الشوط الثاني قبل أن ينهي يحيى كيبي الموقعة بثالث الأهداف قبل النهاية بـ13 دقيقة مانحا فريقه العلامة الكاملة ويرفع رصيده إلى 21 نقطة ليصعد مرتبة واحدة محتلا المركز 11 مؤقتا مقابل تجمد رصيد مسيمير عند 4 نقاط متذيلا قاع الترتيب.
مسيمير دخل اللقاء بطريقة 5/3/2 معتمدا على تفعيل اللعب في الوسط ونقل الكرات بسلاسة مع الفعالية الهجومية.
وضبط رادان المساحات في المنظومة الدفاعية ونجح في تحقيق الأفضلية في الثلث ساعة الأول وترجم سعود ناصر سيطرة الأصفر والأحمر على وسط الميدان من مرفوعة وصلته من سعود العلي "ليغمزها" برأسه عن يسار أحمد سفيان حارس الخريطيات هدفا لا يرد مطلع الدقيقة 21.
ورد الخريطيات سريعا برأسية لكن باسل زيدان حارس مسيمير ارتمى على الكرة ببراعة.
واستغل الخريطيات هبوط المخزون البدني عند لاعبي مسيمير، ولجأ أوسيم لتفعيل الجبهة اليسرى ولم يحتج سوى 13 دقيقة للعودة إلى أجواء اللقاء بعدما عدل الكفة بواسطة مدافعه محمد عبدالرحمن الذي استقبل مباشرة محمود سعد وطار لها برأسه وأودع الكرة عن يسار باسل زيدان.
في الحصة الثانية قلب الصواعق السيناريو بعدما نجح عبدالله البطاط بكسر التعادل بعد مضي ربع ساعة من مباشرة "رشقها" من 20 مترا أرضية لتمر الكرة وسط غابة من المدافعين وتخدع باسل زيدان حارس مسيمير.
رصاصة الرحمة من كيبي
ودفع رادان بماجد خلفان بدلا من خالد جبرتي لتنشيط القدرة الهجومية لكن الخريطيات حافظ على توازنه ولعب بحرص في الوسط وأبطل مفعول الهجمات العكسية لمسيمير ليأتي البوركيني يحيى كيبي بثالث الأهداف ويطلق رصاصة الرحمة من كرة هيأها له عبدالعزيز الأنصاري تجاوز في إثرها كيبي باسل زيدان ولعب الكرة "على المرتاح" في شباك مسيمير قبل 12 دقيقة من صافرة النهاية.
ودفع أوسيم بالأردني حسن عبدالفتاح مكان كيبي لتحصين الوسط وحاول أداما تراوري تقليص الفارق بمجهود فردي، لكن كرته مرت بمحاذاة القائم لتأتي صافرة النهاية من حمد الشمري معلنة فوز الصواعق وحسرة مسيمير.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.