الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
12:49 ص بتوقيت الدوحة

لخويا يفوز على الجيش بثلاثية وينتزع وصافة الدوري

الدوحة - قنا

الخميس، 18 فبراير 2016
صورة من المباراة
صورة من المباراة
انتزع لخويا المركز الثاني من الجيش؛ بعد فوزه عليه بواقع ثلاثية دون رد، ستكون في مصلحة الريان المتصدر، في المواجهة التي جمعت بينهما مساء اليوم، على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من دوري نجوم قطر لكرة القدم.

وكانت مواجهة الافتتاح، التي لعبت في وقت سابق من مساء اليوم، انتهت بفوز الخريطيات بثلاثة أهداف مقابل هدف على حساب مسيمير.

وبهذا الفوز المهم تمكن لخويا من انتزاع المركز الثاني ورفع رصيده إلى 37 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الجيش الذي حل ثالثا برصيد 36 نقطة.

ويدين لخويا بهذا الفوز لمهاجمه الجديد آلان ديوكو، القادم من الغرافة بتسجيله لهدفين في الدقيقتين 55 و64، وإسماعيل محمد في الدقيقة 75.

جاءت المواجهة قوية ومثيرة من جانب لاعبي الفريقين، وشهدت العديد من الأحداث، حيث أهدر فريق الجيش ضربة جزاء عن طريق المغربي عبد الرزاق حمد الله في الدقيقة 49، وبعدها سجل لخويا ثلاثية، منها هدفان لديوكو، هما أول هدفين للاعب مع الفريق منذ انتقاله إليه خلال الانتقالات الشتوية.

وقبل نهاية المباراة، تعرض لاعب الجيش ماجد محمد للطرد بعد الحصول على إنذارين في اللقاء، وأكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين، وقبل الصافرة أيضا طرد عبد الرحمن أبكر مدافع الفريق للحصول على إنذارين، لكن هذا الأمر لم يؤثر على النتيجة التي خسرها الجيش بثلاثية.

وعوض لخويا عثرة الأسبوع الماضي بعد خسارته بهدف دون رد أمام العربي، ليستعيد من جديد نغمة الانتصارات، لا سيما أن هذا الفوز جاء في وقت مهم وحساس قبل مواجهة صاحب الصدارة الريان في الأسبوع العشرين.

ونجح لخويا في تحقيق الفوز في 12 مواجهة وتعادل في مباراة واحدة، بينما انقاد للهزيمة في 6 مناسبات، ونجح خطه الهجومي في تسجيل 49 هدفا ليحل خلف الريان المتصدر برصيد 51 هدفا، واهتزت شباكه في 24 مناسبة، وهو ما يبين النزعة الهجومية التي ينتهجها الفريق وجعلته يعود من بعيد، لا سيما أنه في القسم الأول لم يظهر بمستواه المعهود.

كما قدم لخويا خدمة مباشرة للريان الذي وسع الفارق بينه وبين الجيش إلى 15 نقطة، ليفصله بذلك عن التتويج بلقب الدوري ببضع نقاط، ويبقي الصراع فيما بعد بين بقية الأندية التي تتصارع من أجل اقتحام المربع الذهبي.

أما الجيش فكان يمني النفس بفوز يمكنه من تقليل فارق النقاط ومواصلة ملاحقته لمتصدر الدوري، لكنه لم ينجح في تحقيق مبتغاه بعد أن ظهر بوجه شاحب، وفرَّط في فوز كان سيحافظ به على حظوظه ومواصلة الاحتفاظ بمركز الوصافة الذي تخلى عنه اليوم، وكان الجيش قد فاز في الجولة الماضية بثلاثية مقابل هدفين على الغرافة.

وأصبح موقف الجيش معقدا نوعا ما، بسبب فارق النقاط القليل بينه وبين باقي ملاحقيه المباشرين والذين تفصلهم عن الجيش 6 و7 نقاط فقط، في انتظار استكمال بقية الأندية مبارياتها، التي على ضوئها سيتم تحديد الموقف النهائي وفارق النقاط الرسمي.

ويلعب الجيش في الجولة المقبلة مع الوكرة، في حين يواجه لخويا الريان.

وتستكمل بقية المباريات غدا الجمعة، بإقامة 3 مباريات؛ حيث يلعب الخور مع السد، ويلتقي قطر مع الأهلي، ويواجه أم صلال فريق السيلية، وتختتم مباريات الجولة 19 بعد غد السبت، بإقامة مباراتين فيلعب الغرافة مع الوكرة، ويواجه الريان نظيره العربي في ديربي الكرة القطرية.

م . م /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.