الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
01:53 ص بتوقيت الدوحة

حلقة نقاشية بإدارة المرور حول المنهج النظري الموحد لمدارس السياقة

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 16 فبراير 2016
ارشيفية
ارشيفية
نظمت الإدارة العامة للمرور، اليوم، حلقة نقاشية بعنوان "المنهج النظري ودوره في رفع كفاءة السائقين الجدد"، حضرها مسؤولو أقسام التراخيص، والتوعية المرورية، والتحقيق المروري، والدراسات والمعلومات المرورية، إلى جانب مديري مدارس السياقة ومسئولي التدريب.

ويأتي تنظيم الحلقة في أعقاب صدور المنهج النظري الموحد لمدارس تعليم السياقة، الذي أعدته إدارة التراخيص من أجل السائقين الجدد، ولتأكيد مدى أهميته في غرس الثقافة المرورية.

وركزت الحلقة النقاشية على عدد من المحاور؛ منها التعريف بالمنهج ومضمونه والهدف منه، والنتائج المتوقعة، وكيفية تطبيقه في المدارس، وآليات دمجه في برامج التدريب، ودور التوعية المرورية فيه، إضافة إلى عرض الإحصاءات المرورية للسائقين حديثي القيادة، والأخطاء الشائعة بينهم من واقع التحقيق المروري.

واستعرض النقيب علي راشد العذبة، رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية، عددا من الإحصاءات التي تشير إلى تزايد نسب حوادث الإصابات البسيطة، وحوادث الإصابات البليغة، وعدد حوادث الوفيات من السائقين الجدد.

كما تحدث الملازم حمود آل شافي، من إدارة الدوريات والتحقيق المروري، عن الأخطاء الشائعة من الحاصلين على رخص سياقة جديدة، ومنها التردد والخوف والانشغال بأمور أخرى بعيدا عن القيادة وعدم التركيز في أثناء عبور الدوارات والتقاطعات.

وتناول الملازم أول خالد عبد العزيز الغانم، من إدارة التراخيص، الأسباب التي دعت إلى إصدار منهج نظري جديد، ومنها دمج الآليات الثقيلة والدراجات النارية مع المركبات في كتيب واحد، مشيرا إلى أن المنهج الذي سيصدر قريبا أيضا بالإنجليزية والأوردية يواكب التطورات الجديدة في المجتمع.

من جانبه، حث النقيب رياض أحمد صالح، رئيس قسم التوعية والثقافة المرورية، مديري المدارس على المشاركة بجدية في مجال التوعية المرورية، للخروج بنتائج جيدة ومفيدة، تسْهِم في الحد من الحوادث المرورية.

م . م /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.