الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
03:34 ص بتوقيت الدوحة

عسيري: قرار المشاركة بقوات برية لمكافحة الإرهاب لا رجعة فيه

قنا

الجمعة، 12 فبراير 2016
عسيري
عسيري
أكد المستشار العسكري لوزير الدفاع، العميد ركن أحمد بن حسن عسيري، أن قرار مشاركة المملكة العربية السعودية بقوات عسكرية برية في سوريا لمكافحة الإرهاب "لا رجعة فيه".

وقال العميد عسيري - في تصريحات للصحافيين على هامش اجتماع دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، بمقر حلف الناتو ببروكسل - اليوم: "يبقى بحث التفاصيل من خلال اللجان والاجتماعات القادمة لوضع الكيفية والآلية وحجم القوات"، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، ومن خلال التحالف الإسلامي العسكري الذي سيكون تحت قيادة المملكة.

وأضاف أنه جرت مناقشة مبادرة المملكة بوضع قوات على الأرض، في إطار التحالف الدولي لمحاربة الدولة والعمليات العسكرية التي ستشارك فيها المملكة، مشيراً إلى أن سمو ولي ولي العهد السعودي قدم فكرة مفصلة للجانب الأمريكي عن التحالف الإسلامي العسكري ومناحيه الأربعة (الفكري والمالي والإعلامي والعسكري).

وأوضح العميد عسيري أن السعودية نفذت 189 عملية جوية ضد تنظيم الدولة، خلال السنتين الماضيتين، إضافة إلى ما تقوم به من عمليات لإعادة الشرعية في اليمن.

وبسؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية ستزيد من عدد قواتها في سوريا أم لا، قال العميد عسيري: "إن الوقت لا زال مبكراً للغاية لنخوض في مسألة أعداد القوات، وبالنسبة للإسهامات فالولايات المتحدة تقود التحالف وستواصل القيام بهذا الدور".

وحول جاهزية التحالف الإسلامي العسكري ضد الإرهاب، قال العميد عسيري إن هناك خارطة طريق للتحالف وقد انتهت الجهود الدبلوماسية، والعمل قائم حاليا لإنشاء مركز للتنسيق، وستعقد قمة لرؤساء الأركان لمناقشة مفهوم التحالف العسكري الإسلامي، وسيعقد اجتماع وزاري على مستوى وزراء الدفاع لوضع اللمسات الأخيرة لهذا التحالف، في نهاية مارس، أو بداية أبريل القادمين.

وبشأن فرض مناطق حظر للطيران بسوريا والتعاون مع روسيا الموجودة في المنطقة، قال العميد عسيري: "إننا في الوقت الراهن نقوم بطلعات في سوريا، وكانت آخر مهمة للقوات الجوية الملكية السعودية في يناير الماضي، وهناك تنسيق بين أعضاء التحالف الدولي الذي لديه مقر ومركز قيادة وتحكم، وفي هذا المركز تتم عمليات التنسيق، لكن الوقت مبكر لنتحدث عن هذه الخيارات أو الفرضيات لأننا لم نصل إلى هذه المرحلة بعد".

وفيما يتعلق بالمخاطر التي ربما تترتب عن القيام بعمل بري في سوريا، قال العميد عسري إنه لا يوجد عمل عسكري ليست له مخاطر، لذلك الخطط العسكرية تأخذ في الاعتبار ماذا يجب أن ينجز وتأخذ في الاعتبار الأخطار وتتعامل معها.
        /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.