الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
10:03 م بتوقيت الدوحة

فابيوس: الأسد هو المسئول الأول عن قتل 260 ألف سوري

وكالات

الخميس، 11 فبراير 2016
بشار الأسد
بشار الأسد
قال وزير الخارجية الفرنسي المستقيل، لوران فابيوس، اليوم الخميس، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو المسؤول الأول عن قتل 260 ألف شخص في بلاده، وتهجير نصف السكان (سوريا) عن منازلهم"، متهما السياسة الأمريكية، بـ"التسبب في دخول موسكو عدة دول".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها فابيوس، عضو المحكمة الدستورية الفرنسية - يترأسها نهاية الشهر الحالي - لإذاعة "آر.تي.أل" الألمانية، أوضح خلالها أنَّ "سوريا لا يمكن أن تكون متنوعة بأديانها وأعراقها ويسودها الاحترام المتبادل، في ظل حكم الأسد".

وذكّر "فابيوس" بتقارير صادرة عن الأمم المتحدة، تشير - بشكل واضح - إلى ارتكاب الأسد جرائم ضد الإنسانية.

كما انتقد سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيال عددٍ من القضايا، متهماً واشنطن بـ"إفساح المجال لموسكو، من أجل التدخل في كثير من المناطق مثل سوريا وأوكرانيا".

وأشار أنَّ "استخدام الأسد الأسلحة الكيميائية، ضد شعبه عام 2013، أظهر عدم رغبة الإدارة الأمريكية، في التدخل بكامل قواتها في سوريا".

كما أوضح أن الرئيس الأمريكي "رسم خطوطاً حمراء، وأكد أنه سيتحرك حالة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وكنا جاهزين لذلك، لكن أمريكا لم تحرك ساكنا حيال ما فعله الأسد، ومن ثم قرر بوتين التدخل في العديد من المناطق، مثل القرم وشرق أوكرانيا".

ولفت فابيوس النظر إلى أنَّ "إيران وروسيا، أصبحتا حليفتَيْن، يعتمد عليهما النظام السوري"، مبينا أنَّ "روسيا تستهدف المدنيين، بدلا من قصفها لتنظيم الدولة".

م.ن /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.