الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
10:38 م بتوقيت الدوحة

ولنا وقفة

راعِ عمرك

حسن الساعي

الخميس، 11 فبراير 2016
راعِ عمرك
راعِ عمرك
لا شك أن اليوم الرياضي للدولة وبعد انتهاء كافة فعالياته المختلفة أرسل لنا رسائل مهمة إيجابية، ربما أغفلها البعض منا بحكم انشغاله والتزاماته اليومية، رسائل في مضمونها الحث على ممارسة الرياضة بانتظام وتحديد وقت مستقطع من جدولنا مهما كانت التزاماتنا الأخرى بحيث نجعل من الرياضة واجبا يوميا لنا لا بد أن نؤديه، خاصة ونحن ما زلنا مستمرين بل ومصرين على بعض العادات الخاطئة التي مارسناها من عمر العشرين واستمرت معنا إلى يومنا هذا، ظناً منا أن الأمر طبيعي دون مراعاة لخصوصية كل عمر زمني لنا.
فلا تقارن عمرك اليوم بعمر شاب في العشرين من عمره، عمر الانطلاقة والحيوية والنشاط، بل انظر لعمرك اليوم وراعِ ظروف ذلك، وغيِّر عاداتك إلى أسلوب حياة صحي مفعم بالنشاط.
ممارسة الرياضة أمر محمود ومطلوب في كل الأعمار مهما كانت الظروف، مارسها وحاول أن تجعل من ممارستها متعة لك خاصة المشي اليومي مساء ولو لمدة نصف ساعة، فهو فرصة لك لمراجعة النفس وتقويم اعوجاجها وتدعيم قوتها.
تذكر دائماً لكل عمر خصوصية ومتطلبات، فعادتك الماضية لم تعد تناسب عمرك اليوم، ولكي تحل هذه الإشكالية مارس الرياضة ليعود قلبك شبابا وتعود الحيوية لجسمك مهما كان متعبا.
آخر وقفة
راعِ عمرك!!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

أعيدوا النظر..!!

29 فبراير 2016

ولكن صدر القرار..!

28 فبراير 2016

ولنا وقفات

25 فبراير 2016

العربليزي..!!

24 فبراير 2016

صاحبنا..!!

23 فبراير 2016

ولنا وقفات

22 فبراير 2016