الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
03:04 ص بتوقيت الدوحة

أيقنت

أيقنت
أيقنت
أيقنت: أن الكتاب ليس فقط خيرُ جليس بل هو من يغير أيدلوجية أفكارنا من (أ إلى ي).
أيقنت: أن لو فهمت الشعوب التاريخ لما حدثت صراعات اليوم.
أيقنت: أن أفضل وسيلة لإضعاف المجموعة التي أمامي باستخدام آلة المسح الشامل لتاريخهم وتشويهه وتحويله لتاريخ خاسر.
أيقنت: أن غزاة التاريخ ليسوا فقط مستشرقين وغربيين... بل الطامة الكبرى من جلدتنا وهويتنا هم الراعي الرسمي لتطبيع الهوية.
تنبيه: انتبهوا أن يغزوكم معرض الكتاب فهناك مؤلفات هابطة للقيم وروايات أحداثها مخلة لعاداتنا وتاريخنا لا تنمي لنا القيم والأخلاق.
أيقنت: أن الأكل الفاسد كالأصحاب الفاسدين.
الأكل الفاسد يشبع البطن والأصحاب الفاسدون يشبعون أوقاتنا
وكلاهما مضرة نفسية وصحية وسلوكية.
أيقنت:
إن كنت تريد تغيير شخصية وسلوك الفرد السلبية
عليك أن تتطبع من طبعه لعدة أيام حتى يظن أنك شبيه له وينسجم معك ومع مرور الوقت يتقبل كل نصيحة وملاحظة منك.
أيقنت:
أن الشعب الذي يريد الحرية وهم تحت ظل حكم كرسي دكتاتوري عليهم التضحية بدمهم وأرواحهم حتى تنجلي عواصف الاضطهاد وتهطل أمطار الحرية على الأجيال القادمة.
أيقنت:
إذا الشعب عاش على الاستيراد بنسبة %٩٩‏ خملت عقولهم وتكدست اختراعاتهم في قمامة الكسل.
أيقنت: أن كل سبل السعادة التي تسعدنا تفنى وأيضا البشر، لكن السعادة مع ربنا عامرة في قلوبنا وتغمرنا إلى الأبد.
أيقنوا: أنكم بخير دائما ومطمئنون دائماً لأن سفينة حياتكم وأمورها يقودها حاكم الأرض والسماء.

ختاماً
لن تقلق إذا شدّدت وثاق أحبالك مع القادر القدير.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

أهلاً ترامب

13 نوفمبر 2016

تنبيه للمدرسة

23 مايو 2016

وش رايكم

16 مايو 2016

المعركة التاريخية

02 مايو 2016

لا نعلم

26 أبريل 2016

«أدركوا النعمتين»

18 أبريل 2016