الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
10:36 ص بتوقيت الدوحة

لكم دينكم ولي دين

ابن الكلبي من علماء تاريخ الأديان

ولاء أحمد يوسف

الجمعة، 15 يناير 2016
ولاء أحمد يوسف باحثة قطرية
ولاء أحمد يوسف باحثة قطرية
هو أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث الكلبي، وقد اشتهر بلقب ابن الكلبي، ولد بالكوفة نحو 110هـ، وتوفي عام 204هـ أخذ العلم عن أبيه الذي يعد من رجالات الكوفة المعدودين فكان عالماً بالتفسير والأخبار وأيام العرب ونسابة في الرواية، كما أخذ عن غيره من فحول العلماء، وأكابر الرواة المحققين أمثال خليفة بن خياط، ومحمد بن سعد، ومحمد بن أبي السري، ومحمد بن حبيب، وكان إليه المرجع في العلم بأيام العرب ومثالبها، ووقائعها وتشعبها في البلاد، وقد ذهب إلى بغداد واشتهر فضله وحدث بها.
وقد اتفق جميع أصحاب الدراية على القول بأن ابن الكلبي كان واسع الرواية وأن المأثور عنه شيء كثير، فقد أخذ عنه العلماء والمؤرخون أمثال ابن سعد (صاحب الطبقات الكبرى)، وأبوجعفر الطبري (إمام المؤرخين وحجة المصنفين). فقد أكثرا في النقل عنه، كما نقل عنه البلاذري والمسعودي وياقوت الحموي والجاحظ، فالبلاذري أكثر مادته في كتابه الأنساب من كتاب الجمهرة لابن الكلبي، واعتمد ياقوت الحموي على كتب ابن الكلبي مثل افتراق العرب واشتقاق البلدان والأنساب والأصنام.
أما عن تصانيفه فتبلغ 141 كتاباً، أوردها كلها ابن النديم في كتاب الفهرست، وقد ذكرها الأستاذ أحمد زكي باشا في ملحق في نهاية الكتاب، منها:
* كتبه في أخبار الإسلام: مثل: كتاب أخبار عمر بن أبي ربيعة، وكتاب دخول جرير على الحجاج، وكتاب تاريخ الخلفاء، وكتاب المصلين، وكتاب صفات الخلفاء، وكتاب تاريخ أجناد الخلفاء.
* كتبه في أخبار البلدان: مثل: كتاب البلدان الكبير، وكتاب البلدان الصغير، وكتاب قسمة الأرضين، وكتاب الأنهار، وكتاب الحيرة، وكتاب منازل اليمن.
* كتبه في أخبار الشعراء وأيام العرب: مثل: كتاب تسمية ما في شعر امرئ القيس، وكتاب من قالوا شعراً فنسب إليهم، وكتاب المنذر ملك العرب، وكتاب داحس والغبراء، وكتاب أيام بني حنيفة، وكتاب أيام قيس بن ثعلبة، وكتاب الأيام، وكتاب مسيلمة الكذاب وسجاح.
* كتبه في الأخبار والأسمار: مثل: كتاب الفتيان الأربعة، كتاب السمر، كتاب الأحاديث، وكتاب المقطعات، وكتاب حبيب العطاء، كتاب أمهات النبي، وكتاب أمهات الخلفاء، كتاب عجائب البحر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.