الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
10:40 م بتوقيت الدوحة

لكم دينكم ولي دين

مسجد قرطبة

313

ولاء أحمد يوسف

الجمعة، 01 يناير 2016
ولاء أحمد يوسف باحثة قطرية
ولاء أحمد يوسف باحثة قطرية
كوني مسلمة عربية يؤسفني أن أكتب عن مسجد قرطبة الذي يعد من أعظم المساجد في الدولة الإسلامية، التي تحولت إلى كنسية بسبب ضعف المسلمين في الأندلس في تلك الفترة لأسباب متعددة، منها ضعف العقيدة الإسلامية وإلغاء الخلافة الإسلامية من جهة أخرى، ووحدة كلمة النصارى.
دخل المسلمون قرطبة بعد فتح الأندلس وانتصار موسى وطارق عام 92م-711هــ، وكعادتهم تركوا للأديان حرية العبادة وبقاء المعابد الخاصة بها. شاطر مسلمو قرطبة النصارى كنيستهم التي تقع وسط المدينة فتركوا نصفها للنصارى ونصفها لهم واتخذوه جامعاً متواضعاً من السقف قصير الأبواب بسيط البناء. وعندما استقر الأمر عند عبدالرحمن الداخل رأى ضرورة توسيع المسجد وكان لا بد أن يأخذ الشطر الآخر الذي يشغله النصارى.
يضرب لنا تاريخ الدين الإسلامي مثلا على التسامح والعفو، فالأمير الأموي عبدالرحمن الداخل لم يعمد إلى اغتصاب الكنيسة وطرد النصارى بل فاوضهم مفاوضة كبيرة رفضوا من خلالها كل المبالغ المغرية التي قدمت لهم ثمناً لشطر الكنيسة ثم وافقوا أن يسمح لهم ببناء الكنيسة خارج الأسوار وفعلا تم بناء الكنيسة عام 168هــ-784م.
كان جامع قرطبة من الوجهة الفنية أروع أمثلة العمارة الإسلامية والمسيحية ومن الوجهة العلمية أكبر جامعة إسلامية تدرس فيها العلوم الدينية واللغوية، ويفد إليها الطلاب المسلمون والعجم للدراسة والتحصيل. أما من ناحية العلم، ففي عهد المستنصر أصبح الجامع نطاقا للعلم واستقطاب العلماء حيث أطلق على الجامع جامعة قرطبة حيث التقى العلماء من المسلمين وغير المسلمين من مختلف الملل والمذاهب.
أما جامعة قرطبة فهي من أشهر الجامعات وكان مركزها في المسجد الجامع وتدرس في حلقاتها مختلف العلوم، كما كان في الجامع موعد لقاء بين الشعراء، وكان فيه دور أساسي بالنسبة لتعميم البلاغات الحكومية على الرأي العام، كما يعتبر ما يسمى في أيامنا (دار العدل) فيفد الناس إليه حيث تجري المحاكم، فيتجادل الرجال والنساء ويتناقشون ويستمعون إلى إنذار القاضي وتهديده وحكمه، وفي حرم الجامع كانت تتم مراسم أخذ البيعة الجماعية للخلفاء بحضور كبار موظفي الدولة، إلى جانب المناسبات الرسمية، كما كان لجامع قرطبة دوره في المواسم الدينية ومن أهمها إحياء ليلة القدر في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، كما كان الخليفة يؤدي صلاة الجمعة.
ويوجد في المسجد المصحف العثماني الذي أمر عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث رضي الله عنه بنسخه وتوزيع عدد من نسخه في حواضر العالم الإسلامي وهي: مكة والبصرة والكوفة ودمشق.
ويعد جامع قرطبة بعد قصر الحمراء أعظم الآثار الأندلسية الباقية وهو في الوقت نفسه أضخم أماكن العبادة النصرانية للآسف فقد تحول الجامع إلى كنسية، ولم يبق اليوم من أسوار قرطبة الأندلسية القديمة، سوى أطلال قليلة ليست لها أية أهمية أثرية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.