الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
10:51 ص بتوقيت الدوحة

ولنا وقفة

عام مضى!!

حسن الساعي

الثلاثاء، 29 ديسمبر 2015
عام مضى!!
عام مضى!!
٣٦٥ يوما مضت من أعمارنا بكل تفاصيلها التي ستبقى في داخلنا رغم رحيلها.
مضت ومعها ذكريات النجاح والإخفاق والتفوق والإنجاز.
مضت ونحن نستقبل ونودع القريب والبعيد.
مضت وفي كل يوم نتعلم من تجربة خضناها.
مضت وحنين الماضي يربطنا بكل ذكرى جميلة.
مضت ونحن فخورون بتحقيق جزء من أحلامنا وأهدافنا.
مضت ونحن نتألم من مرض البعض أو فقدان البعض الآخر.
دعونا نسترجع معاً أهم تفاصيل ٢٠١٥.
البعض منا حصل درجة وترقية.
البعض منا حصل على وظيفة واستقر به الحال.
البعض منا ترك العمل في عمر ٦٠ وتقاعد.
البعض منا فتح مشروعا تجاريا.
البعض منا أنجز ونجح وتم تكريمه.
البعض منا هاجر وسافر إلى عالمه الخاص.
والبعض الآخر محلك سر لا جديد.
كم من الأوقات الجميلة جمعتنا مع الأهل والأحبة.
كم من الأوقات الجميلة جمعتنا بصحبة صالحة غيرت مسار حياتنا.
كم من الأوقات الجميلة قربت بيننا وبين أبنائنا وأزواجنا.
كم من الأوقات الجميلة أمضيناها بالسفر والتجوال والتعرف على الآخرين.
كم من الأوقات الجميلة عشناها في رحاب بيوت الله.
كم من الأوقات الجميلة عشنا من خلالها أجمل لحظات التميز.
فرحنا بنجاح أبنائنا.
فرحنا بمولود صديقنا.
فرحنا بتخريج طلبتنا.
فرحنا بعلاج مريضنا.
فرحنا بعودة مسافرنا.
فرحنا بزواج جارنا.
لم يدم الحال على البعض.
فمسؤول الأمس أصبح خبير اليوم.
وسكرتير الأمس أصبح مدير اليوم.
قريب الأمس أصبح غريب اليوم.
جاهل الأمس أصبح عالم اليوم.
فصديق الأمس أصبح اليوم تحت التراب.
وغريب الأمس أصبح صديق اليوم.
سافرنا وودعنا واستقبلنا وعدنا وتعرفنا وهجرنا وحزنا وفرحنا وتواجهنا وتراضينا.
انتهت خصومة وبدأت صفحة جديدة وانتهت علاقات وبدأت أخرى ومستقبل مشرق.
ينتظر البعض منا الأبناء كبروا ونحن كبرنا وأصبحنا أكثر إدراكاً ودراية وحكمة.
تغيرت نظرتنا للحياة فهذا الحال الذي لا يدوم!
إنها الحياة بكل تفاصيلها اليومية: السعيدة منها والحزينة.
فلا حزن يدوم ولا شقاء.
الأهم الآن أننا ودعنا عاما حافلا بالمفاجآت والمواقف والنجاحات.
لا بد أن نتعلم من دروس الأمس في جميع المواقف التي مرت بنا.
وعلينا أن نضعها أمام أعيننا عندما نستقبل العام الجديد.
نسأل الله أن يمن علينا بالصحة والعافية والستر.
وأتمنى أن يكون القادم أجمل.
آخر وقفة
دع الأيام تفعل ما تشاء*وطب نفساً إذا حكم القضاء
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

أعيدوا النظر..!!

29 فبراير 2016

ولكن صدر القرار..!

28 فبراير 2016

ولنا وقفات

25 فبراير 2016

العربليزي..!!

24 فبراير 2016

صاحبنا..!!

23 فبراير 2016

ولنا وقفات

22 فبراير 2016