السبت 29 جمادى الأولى / 25 يناير 2020
06:21 م بتوقيت الدوحة

نصحت بذكر الله تحقيقاً للسكينة وحفظاً من الشيطان

الطيري: السحر عمل خبيث والساحر دجال

الدوحة - العرب

الجمعة، 04 ديسمبر 2015
الطيري: السحر عمل خبيث والساحر دجال
الطيري: السحر عمل خبيث والساحر دجال
نظم الفرع النسائي بعيد الخيرية، محاضرة حول كيفية تحصين النفس من السحر والأذى، ألقتها الداعية نادية الطيري «أم ذي يزن»، بمبنى المؤسسة الجديد بالمرخية، تحت عنوان «ولا يفلح الساحر حيث أتى».

ونصحت الداعية في محاضرتها بالصبر على المصائب وذكرت أن الصابرين من أحب خلق الله، قال تعالى: (والله يحب الصابرين)، فعلى الإنسان أن يصبر على ما أصابه من عسر الأمور فما بعد العسر إلا اليسر، وما بعد الضيق إلا السعة، ويجزي الله الصابرين على صبرهم بأحسن الجزاء.

وتطرقت الطيري بعد ذلك إلى موضوع السحر وضعف الساحر، وأوضحت للحاضرات أن السحر من الأمور التي ينبغي على المصاب بها أن يلجأ إلى خالقه ومولاه وأن يتحلى بالصبر متى ما أصابه، مبينة أنه عمل خبيث، وأحد طرق الفساد وسبب للضرر بين العباد، وفوق هذا كله سبب للكفر بالله سبحانه والخروج عن دينه وشرعه، وقد حرم الإسلام تعلمه وتعليمه وممارسته، فهو يعمل على تعطيل عقول المسلمين عن التفكير الصحيح، والتخطيط القائم على قانون الأسباب والمسببات الذي قام عليه نظام الكون الإلهي.

وبينت الداعية للحاضرات مدى ضعف الساحر حيث إنه يستعين بالجن والشياطين ليلحق الضرر بالناس ويدعي بذلك علم الغيب، وما الجن والشياطين إلا من عباد الله، خلقهم الله لعبادته وكلفهم مثلما كلف الإنسان، وهذا يدل على كذب ودجل الساحر وخلطه للحق بالباطل، وما ذلك إلا بغية إفساد الخلق وإضلالهم، ومن يأتيه ويصدق قوله في علم الغيب فقد كفر، فقد قال عليه الصلاة والسلام: (من أتى كاهنا أو عرافا فصدقة بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم).

وأكدت الداعية الطيري على أهمية التحصين بالأذكار، وقالت إن ذكر الله قوت للقلوب والأرواح، يورث في القلب السكينة والطمأنينة والراحة والسرور، ومن أسباب الحفظ والأمن والسلامة من الشرور في الدنيا والآخرة، ومن أسباب فتح باب الخير والبركات وتحصيل الأجور العظيمة من الله سبحانه، ويقوي صلة العبد بربه، ودليل على اعتراف العبد بنعم الله المتوالية عليه وشكره له على تفضله وإحسانه، وهو أعظم سلاح لدفع الشر والوقاية منه.

وعلى صعيد الأنشطة الدعوية، تواصل وحدة تحفيظ القرآن الكريم التابعة للفرع النسائي بعيد الخيرية التسجيل في دورة «الأترجة» القرآنية، لحفظ ومراجعة كتاب الله للنساء المتعلمات من عمر 17 سنة فما فوق.

وأوضحت الوحدة أن دورة الأترجة تتيح المجال للمشاركات لحفظ وتلاوة كتاب الله ومراجعة المحفوظ، وتصحيح قراءتهن ومساعدتهن في تثبيت حفظهن بتمكن وإتقان، كما تهدف الدورة إلى العناية بالقرآن وتشجيع الطالبات على حفظه والتنافس فيه، وربطهن بهدي القرآن وتعزيز التحلي به هديا وسلوكا ومنهجا، كما تلبي الدورة حاجات النساء والفتيات اللاتي لا يتيسر لهن حضور حلقات التحفيظ الصباحية.

وأشارت الوحدة إلى أن مقر الدورة سيكون بمشيئة الله في المبنى الجديد لمؤسسة عيد الخيرية بحزم المرخية، بواقع يومين في الأسبوع الأحد والثلاثاء خلال الفترة المسائية من الساعة الرابعة إلى السادسة، وتقوم بالتدريس والإشراف على الدورة معلمات متخصصات في القرآن.

ويمكن الاستفسار عن الدورة من خلال التواصل على الهاتف الأرضي 40405556 أو عبر الجوال على الرقم 74780323، كما يمكن التسجيل بالدورة للراغبات في حفظ القرآن ومراجعته في مقر وحدة التحفيظ بالدفنة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.