الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
01:16 م بتوقيت الدوحة

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات ينطلق 23 فبراير المقبل

الدوحة - قنا

الأربعاء، 02 ديسمبر 2015
معرض الدوحة للمجوهرات والساعات "أرشيفية"
معرض الدوحة للمجوهرات والساعات "أرشيفية"
أعلنت الهيئة العامة للسياحة عن تنظيم النسخة الثالثة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات بمركز الدوحة الجديد للمعارض والمؤتمرات، خلال الفترة من 23 إلى 27 فبراير 2016.

وسيوفر مركز الدوحة الجديد أكثر من 29000 متر مربع من المساحة للعارضين، وهي أكبر من مساحة نسخة 2015 بزيادة نسبتها 16 % ، كما يشارك به عدد من العارضين الجدد من قطر والسعودية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وأستراليا، وبالمجمل، سيشارك عارضون من أكثر من 27 بلدا لهذا العام.

ومن المقرر أن يقدم المعرض، للمرة الأولى منذ إنشائه، ورش عمل المجوهرات والساعات للهواة والمصممين للتعلم من الخبراء كيفية تصنيع تصاميمهم الخاصة، ويوفر ندوات تثقيفية عن المجوهرات والساعات طوال الأسبوع بحيث يتمكن المشارك من تمييز جودة القطع بدقة أكبر، وإلى جانب ذلك، سيتم توفير تقييم فوري ومجاني للأحجار الكريمة من معهد علوم المجوهرات الدولي للزوار للتحقق من جودة أحجارهم.

وقال السيد حمد العبدان مدير إدارة المعارض في الهيئة العامة للسياحة بكلمة له خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم للإعلان عن انطلاق النسخة الـ13 من المعرض "يعتبر معرض الدوحة للمجوهرات والساعات مثالا جديرا بالإعجاب للنجاح القطري، وبعد أن مررنا بسنة مميزة حافلة بالفعاليات التجارية، يسرني أن تنطلق صناعة الرفاهية في عام 2016 مع واحد من معارض المجوهرات والساعات الرائدة في العالم، خاصة أن دولة قطر، دون شك، تعتبر موقعا بارزا لتقدير الجودة العالية للمنتجات، وأدعو الشركات العارضة لاغتنام هذه الفرصة لعرض إبداعاتها في هذا المكان الفريد من نوعه".

وأضاف أنه بشكل منفرد عن أي معرض مجوهرات تجاري في العالم، يتيح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات للعارضين فرصة البيع مباشرة للجمهور، وهي فرصة لا يمكن تفويتها خلال نسخة 2016 التي ستقام في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، حيث سيتمكن الزوار من الاطلاع على مجموعة واسعة من المجوهرات والساعات الرائعة، والاختيار من بينها وشراء ما سيحبونه لعقود من الزمن، خاصة أن معايير الاختيار الأكثر صرامة للعارضين تبرهن على أن جودة المنتجات المعروضة في النسخة المقبلة من المعرض استثنائية فعلا. 

وأشار إلى أن معرض الدوحة للمجوهرات والساعات هو الآن في عامه الثالث عشر، وقد أنشئ ليصبح فعالية بارزة في جدول الأعمال العالمي للرفاهة، ومن المقرر أن تعود العديد من العلامات التجارية المرموقة للعرض في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2016، بما في ذلك جميع الماركات الـ 500 التي شاركت في نسخة 2015 من المعرض، وسيشارك الكثير غيرها للمرة الأولى في عام 2016، ومن المتوقع حضور غير مسبوق يصل إلى 30000 زائر أيضا.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.