الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
06:19 ص بتوقيت الدوحة

بمركز حمد الدولي استعداداً لفعاليات «درب الساعي»

متطوعو «اليوم الوطني» يتدربون على الإسعافات الأولية

الدوحة - العرب

الخميس، 26 نوفمبر 2015
متطوعو «اليوم الوطني» يتدربون على الإسعافات الأولية
متطوعو «اليوم الوطني» يتدربون على الإسعافات الأولية
قدم مركز حمد الدولي للتدريب، البرنامج التدريبي للإسعافات الأولية والإنعاش القلبي للمنظمين والمتطوعين بمبنى المركز في مدينة حمد الطبية، وذلك في إطار الاستعداد لفعاليات اليوم الوطني، وضمن الخطة التي وضعتها اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني في إطار رؤيتها لرفع معدلات الأمن والسلامة والارتقاء بأداء المنظمين والمتطوعين، وتقديم أفضل الخدمات والرعاية لجميع مرتادي الفعاليات بدرب الساعي.

وقال الدكتور خالد عبدالنور، مدير مركز حمد الدولي للتدريب: «إن أهمية البرامج التدريبية تكمن في إكساب المتدرب المهارات اللازمة للتدخل السريع في الحالات الطارئة لإبقاء الحالة مستقرة حتى وصول الإسعاف بالإضافة إلى إكساب المتدرب الثقة والهدوء في التعامل مع الحالات الطارئة.

وأشار د.عبدالنور إلى أن أهم أهداف البرنامج التدريبي الخاص بالإسعافات الأولية هو نشر الثقافة الإسعافية بين أفراد المجتمع لاستكمال حلقة إنقاذ الحياة والتي يعد الشخص العادي أهم عنصر في هذه الحلقة لأنه يعتبر المستجيب للحالة الطارئة والذي بدوره وبالمهارات التي اكتسبها خلال الدورة سيقوم بتقديم المساعدة اللازمة للمريض أو المصاب والتأكد من أن حالته مستقرة حتى وصول الإسعاف الطبي.

وأوضح أنه جرى عقد 14 دورة منها 5 دورات للفتيات المنظمات و9 دورات للشباب المنظمين، واستفاد 364 متدرباً ومتدربة، وتابع: «ما لفت انتباهنا إشادة المدربين والمدربات بمدى حرص الشباب والفتيات على التقيد بالوقت والانضباط خلال الدورة وحبهم لتلقي المعرفة في هذا الجانب، حيث إن الدورة تركز بشكل كبير على الجانب العملي والتطبيقي مما أتاح للمتدربين التطبيق العملي أمام المدربين بكفاءة عالية والذي انعكس من خلال تفاعلهم أثناء الدورة وحماسهم الشديد لتلقي المعلومة، كما لفت انتباهنا أيضاً هو حرص المنسقين والقائمين على هذه الدورات من جانب اللجنة المنظمة وتواجدهم شخصيا قبل بدأ كل دورة للإشراف على المشاركين في هذه الدورات».

وتابع: «نحن في مركز حمد الدولي لتدريب فخورون بالتعاون مع اللجنة المنظمة لليوم الوطني، فهذا التعاون الذي يصب في خدمة الوطن والمواطن مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً، ونشكر للجنة المنظمة حرصها على هذا الجانب المهم من جوانب التوعية الإسعافية لتأهيل المتطوعين في اللجنة للاستجابة للحالات الطارئة أيام الفعاليات، وانطلاقا من إيمان مركز حمد الدولي للتدريب بأهمية انتشار ثقافة الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي لدى أفراد المجتمع باعتبار أي فرد هو المستجيب الأول لأي طارئ سواء في مكان العمل أو الأماكن العامة أو في المنزل وما لأهمية هذه الدورة في إكساب مهارات للمتدربين في هذا الجانب فلقد رحبنا وأسعدنا التعاون مع اللجنة المنظمة لليوم الوطني في جدولة العدد المطلوب من الدورات لتغطية كامل المنظمين والمنظمات بدرب الساعي».

من جانبها، قالت سونيا بونوح، مديرة الجودة بقسم الاتصالات في إدارة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية و مدربة الإسعافات الأولية: «إن برنامج الإسعافات الأولية أصبح ضروريا لجميع أفراد المجتمع، لما لها من دور في إنقاذ الأرواح سواء في المنزل أو العمل أو الطريق، مضيفة: «قد تجد نفسك في موقف يستدعي تقديم المساعدة للآخرين بل قد تكون أنت الوحيد القادر على تقديم هذه المساعدة إلى أن تصل المساعدة الطبية».

وأضافت أن فكرة الإسعافات الأولية تقوم على تقديم المساعدات بالإمكانيات المتاحة بما يحافظ على حياة المصاب ومنع حصول مضاعفات، من خلال تقييم الشخص المصاب ومعرفة في أي حالة من حالات الإصابة، فاستجابة المصاب تسهل المهمة في معرفة ما يعاني منه وسرعة إسعافه.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.