الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
10:51 م بتوقيت الدوحة

وجهة نظر فنية

اللقب للريان والرابعة بين البطل والغرافة

مجدي إدريس

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2015
اللقب للريان والرابعة بين البطل والغرافة
اللقب للريان والرابعة بين البطل والغرافة
على مسؤوليتي، لقب دوري نجوم قطر للريان، وأيضاً على مسؤوليتي البطاقة الرابعة بالمربع محصورة بين لخويا حامل اللقب والغرافة الطامح في العودة لمنصات التتويج، وهذه هي قناعاتي الفنية.

وكما ذكرت من قبل أن اللقب شكله رياني وأن الريان يعيش حالة فريق في طريقه لتحقيق بطولة الدوري، وحتى إذا تعثر الريان أمام الجيش بالجولة القادمة أيضا سيكون اللقب للريان الذي يملك قوة هجومية ضاربة، ويكفي أن كل لاعبيه في الخطوط الثلاثة لديهم القدرة على التسجيل. كما أن أهداف الريان سجلها 10 لاعبين، وهذا مؤشر إيجابي على تنوع القدرات التهديفية للاعبي الريان فضلا عن أن الريان لديه طموح كبير للقب، والظروف كلها تصب في صالحه.

أما عن أطراف المربع، بالتأكيد الريان والجيش والسد من الناحية الفنية هم الأكثر استقرارا. ورغم ترتيب العربي وأم صلال الحالي، لا أعتقد قدرة أي منهما على بلوغ المربع، ومن ثم فإن البطاقة الرابعة فنيا محصورة بين لخويا حامل اللقب والغرافة الذي يملك رصيدا فنيا أكثر مما يملك أم صلال والعربي.

ومن الطبيعي أن تكون الأفضلية للخويا على الغرافة لأن لخويا على الأقل الأكثر انسجاما، ومشكلة لخويا تنحصر في استعادة لاعبيه الثقة بالنفس، ومن ثم ثقة الفوز بالمباريات. ورغم الفوز الصعب على الخور إلا أن لخويا سهل أن يرجع بسرعة، ولكن كما أشرت سابقا يرجع للمربع وصعب أن يرجع للقب، ولخويا بإمكانه أن يعود أسرع نسبيا من الغرافة، ولكن إذا نجح الغرافة في أن يتصاعد مؤشره الفني وفقا لإمكانيات لاعبيه، أعتقد أن المنافسة بينه وبين لخويا على المربع ستكون قوية.

وبالنسبة للقاع والهبوط أعتقد أن مسيمير أول الهابطين، وستكون المنافسة على الهابط الثاني بين الخور والخريطيات والوكرة، ورغم ترتيب قطر الحالي لا أعتقد أن قطر ممكن أن يهبط وبإمكانه ترتيب أموره في فترة الانتقالات الشتوية.

ولكن بشكل عام هذا هو التصور المحتمل وفقا لإمكانيات الفرق فنيا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

تركة الجيش لمن؟

13 أبريل 2017

بدون زعل وبدون إحراج

18 أكتوبر 2016

نصيحة للريانيين

08 أبريل 2016

الفهود قادمون

09 مارس 2016