الأحد 09 صفر / 27 سبتمبر 2020
07:32 ص بتوقيت الدوحة

«الأسر المنتجة» بوزارة العمل تشارك في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

قنا

الأحد، 15 نوفمبر 2015
وزارة العمل
وزارة العمل
شاركت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية - ممثلة في إدارة شؤون الأسر المنتجة - في فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال "قطر 2015"، الذي ينظمه بنك قطر للتنمية في الفترة من 15-19 من نوفمبر الجاري.

وأعربت السيدة نورة غانم الهاجري - مدير إدارة شؤون الأسر المنتجة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية - في تصريح صحافي، عن سعادتها بالمشاركة في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال قطر 2015، وقالت إن دور وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ممثلة بإدارة شؤون الأسر المنتجة في هذا الأسبوع، بصفتها جهة الاختصاص بالدولة، التي تتبنى أصحاب المشاريع المنتجة وتقديم المعلومات عن أصحاب المشاريع التي أصبحت من المشاريع الريادية.

وذكرت أن إدارة شؤون الأسر المنتجة تعد إدارة معنية بخدمة المواطن، كما هو حال جميع الإدارات بالوزارات والمؤسسات الخدمية، الذين يعملون معاً لتحقيق الرؤية، كلٌّ فيما يخصه. 

وقالت السيدة نورة غانم الهاجري: "إن للإدارة رؤية تتوافق مع رؤية الدولة 2030، والتي تتمحور حول المواطن ورفع كفاءته وفاعليته وعيشه الكريم على أرضه، وانطلاقاً من ذلك وضعنا عدة خطوط عريضة ومتفرعة لمشاريع تخدم فئات المجتمع من الأسر المنتجة"، مشيرة إلى مشاريع تجارية و"منتجات عينية" مثل العطور والمنسوجات اليدوية والملابس والعبايات والهدايا ومجسمات للوزارات والمؤسسات، إضافة إلى مشاريع تجاريه تتعلق بالأطعمة ومشاريع صناعية مثل السيوف وصناديق المبيته والنحت والخزف.

وبينت أنه وفق الاختصاصات المنصوص عليها في المادة رقم (17)، من القرار الأميري رقم (29) لسنة 2014، بالهيكل التنظيمي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، فإن إدارة شؤون الأسر المنتجة تختص بتوجيه جهود المؤسسات المعنية بالمرأة والأسرة؛ بهدف إنشاء مشروعات تنموية لتمكين الأفراد والأسر اقتصادياً، وتشجيعهم للاعتماد على النفس وتطوير وتنفيذ مشروعات دعم وتنمية الأسر المنتجة، من خلال التدريب وتوفير الخدمات المساعدة وتوفير مجالات لتسويق منتجات برامج الأسر المنتجة، بالإضافة إلى تشجيع الادخار العائلي وترشيد الاستهلاك.

وأشارت إلى أن الإدارة وضعت برنامجا رقابيا؛ حيث تم اختيار مشرفين ذوي كفاءة عالية للعمل على تقييم فاعلية كل أسرة ومنتجاتها، مع تطوير أداء المشرفين، كذلك توعية الأسر بأن الرقابة تسهم في خدمتهم وتوجيههم كجهة مساندة لهم، موضحة أن الإدارة تعمل بشكل دائم على تجديد خططها بما يتناسب مع احتياجات الأسر وتنميتها.

وقالت إن الدولة ترعى مصلحة المواطن وتقدم العون له للعيش الكريم، وتحويله لشخص منتج وصاحب مشروع تجاري يخدم النهضة الاقتصادية. وجميع أصحاب المشاريع المنزلية يطمحون لتوفير مزيد من المنافذ التسويقية الدائمة لعرض منتجاتهم.

أ.س  /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.