السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
07:20 م بتوقيت الدوحة

مصدر لـ «العرب» كشف كل الحقائق:‏

الحرباوي لا يمانع في العودة لقطر

242

عبد الرحمن جبرة

الخميس، 12 نوفمبر 2015
حمدي الحرباوي
حمدي الحرباوي
كشف مصدر قريب من حمدي الحرباوي مهاجم فريق قطر السابق، عن أن ‏اللاعب لا يمانع في العودة إلى الدوحة، للعب إلى فريق قطر أو غيره من الأندية. ‏وقال المصدر في تصريح خاص لـ«العرب»: إن النجم التونسي ليست لديه مشكلة ‏مع نادي قطر، وأن ما أدى إلى إعلانه فسخ عقده كان بسبب أمور مادية. ‏وأضاف مصدرنا: «الحرباوي يكن كل احترام لمسؤولي نادي قطر ولاعبيه وجهازه ‏الفني ليست لديه مشكلة شخصية مع أي أحد في النادي، لكنه لاعب محترف ‏وكان ملتزماً بواجباته تجاه نادي قطر تماماً مثل التزامه مع كل الأندية التي لعب ‏لها، وفي المقابل ينتظر الحرباوي أن يفي أي نادٍ يلعب له بحقوقه تجاهه ولأنه لم ‏يحصل على كامل مستحقاته أعلن فسخ عقده مع نادي قطر».
قلنا لمحدثنا إن ‏نادي قطر أكد عدم وجود مستحقات مالية للحرباوي عند النادي فرد المصدر ‏بالقول: «كل ما يمكنني قوله إنه عندما وقع الخلاف وسافر الحرباوي إلى بلجيكا لم ‏يكن قد حصل على مستحقاته» وكان النجم التونسي سافر إلى بلجيكا بعد ‏مشاركته في 3 مباريات مع الفريق في دوري نجوم قطر. ومن هناك أعلن فسخ ‏عقده مع النادي ومن ثم أعلن ناديه السابق لوكرين البلجيكي تعاقده معه.‏

قطر يشكو
لم يصدر رد فعل سريع من نادي قطر عقب الأخبار التي رشحت من بلجيكا ‏ولكن وبعد فترة من الصمت أصدر النادي بياناً اتهم فيها جهات لم يسمها بتحريض ‏اللاعب على ترك النادي الذي أكد وفاءه بكافة المستحقات المالية تجاه ‏الحرباوي وأعلن عن التقدم بشكوى إلى غرفة فض النزاعات التابعة للفيفا ‏طاعناً في قانونية انضمام اللاعب للوكرين، لارتباطه بعقد سارٍ مع النادي.‏

لوكرين ينتظر الفيفا
وبالفعل عجز لوكرين عن إشراك الحرباوي في مباريات الدوري البلجيكي وما زال ‏محظوراً عن إشراكه بسبب الشكوى التي تقدم بها نادي قطر للفيفا، ومؤخراً ‏أعلن النادي البلجيكي أنه ينتظر التوصل إلى حل لمشكلة اللاعب مع نادي قطر ‏وفي الوقت ذاته قام بتسليم كافة مستنداته للفيفا واتحاد كرة القدم في بلجيكا.‏

لا خلافات مع اللاعبين
سألنا مصدرنا عن صحة ما تردد عن خلافات بين الحرباوي ومدربه من جهة ‏وبينه وبين نجم الفريق الجديد محسن ياجور فنفى ذلك بشدة وقال: «الحرباوي ‏كما قلت لاعبا محترفا يعرف واجباته وحقوقه جيداً. وإذا كانت حدث سوء تفاهم ‏بينه وبين أي فرد في النادي سواء في الملعب أو خارجه فإن ذلك سريعاً ما ‏ينتهي فقد يكون بسبب التوتر النفسي أو العصبي»، وكانت كاميرات التلفزيون ‏عكست غضب الحرباوي عندما استبدله مدربه في واحدة من مباريات الفريق ‏بالدوري، وتحدثت تقارير صحافية عن عدم تعاونه مع المغربي ياجور المهاجم الجديد ‏بصفوف القطراوي، وحينما رشحت الإشاعات سارعت إدارة النادي إلى إصدار ‏بيان نفت فيه صحة ما يتردد عن خلافات وسط اللاعبين أو بينهم وبين المدرب ‏السابق راضي شنيشل.‏

الحلول
قبل بداية الموسم الحالي وقبل وصول الحرباوي من بلده إلى الدوحة للانضمام إلى ‏تدريبات الفريق كانت تقارير صحافية تحدثت عن صفقة بين ناديي قطر والجيش ‏تقضي بانتقال النجم التونسي للأخير مقابل انتقال لاعبين اثنين منه إلى القطراوي ‏لكن ذلك لم يحدث، وسألنا مصدرنا عن حقيقة ما حدث فاعترف بأن الحرباوي ‏نفسه سمع بهذه الصفقة.
ويرى محدثنا أن الصفقة لو كانت اكتملت لكانت حلاً ‏لمشكلة المستحقات المالية الخاصة باللاعب، وأضاف: «لا أعرف لماذا لم يوافق ‏نادي قطر على الصفقة إذا كانت فعلاً عرضت عليه، فلو حدث ذلك ما كان ‏الحرباوي سيرفض الانتقال لنادي الجيش أو أي نادٍ غيره طالما كان سيحصل ‏على مستحقاته»، وكشف محدثنا أن الحرباوي كان مصمماً على تحقيق واحد من ‏الألقاب المحلية أو الخارجية لنادي قطر وقال: «الحرباوي كان يسعى للمساهمة في ‏تحقيق واحد من الألقاب للقطراوي. وهذا حاله دائماً فهو لا ينضم إلا لفريق ‏طموح يسعى للألقاب وبالفعل كان قريباً من قيادته لكأس الأمير الذي بلغ فيه ‏الدور نصف النهائي وطوال الموسم الماضي كان سعيداً بما يقدمه لفريق قطر كما ‏كان سعيداً بالتزام النادي بحقوقه».‏

العودة لقطر
سألنا مصدرنا عما إذا كان الحرباوي قرر بصورة قاطعة عدم العودة إلى قطر فرد ‏سريعاً بالقول: «لا بالعكس إنه محترف ولن يتردد على الإطلاق في العودة للدوحة ‏للعب إلى نادي قطر أو أي نادٍ آخر، وكما قلت سابقاً هو يبحث عن فريق ‏يسعى للألقاب وبما أن كرة القدم هي مهنته فإنه ينتظر من النادي الذي ينضم له ‏الالتزام المادي تجاهه».‏

موسم رائع
يذكر أن الحرباوي كان قاد فريق قطر إلى المركز الرابع في الدوري بعدما أحرز ‏له 22 هدفاً احتل بها المركز الثاني في لائحة هدافي الموسم خلف آلان ديوكو ‏مهاجم الأهلي حينها بهدفين فقط.
كما قاد الفريق إلى نصف نهائي كأس الأمير ‏عندما خسر الفريق أمام الجيش في المباراة التي أحرز فيها النجم التونسي هدفاً ‏رائعاً وهو سابح في الهواء.‏
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.