الثلاثاء 25 جمادى الأولى / 21 يناير 2020
10:42 ص بتوقيت الدوحة

وزير الاقتصاد يؤكد أهمية مضاعفة الجهود لتعزيز الترابط بين دول التعاون

قنا

الخميس، 05 نوفمبر 2015
وزير الاقتصاد القطري
وزير الاقتصاد القطري
أكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة اليوم خلال ترؤسه للاجتماع الثاني والخمسين للجنة التعاون التجاري لدول مجلس التعاون، أهمية مضاعفة الجهود الرامية إلى تعزيز ودعم مجالات التعاون بين دول المجلس والسعي إلى فتح آفاق جديدة من خلال مواصلة عمل لجنة التعاون التجاري التي تعتبر أساساً ومرتكزاً للمبادرات والابتكارات الخلاقة والفعّالة.

وقال سعادته خلال كلمته في افتتاح أعمال الاجتماع الثاني والخمسين للجنة التعاون التجاري لدول مجلس التعاون الذي يعقد بمقر الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض، إن سبب كون اللجنة أساسا للمبادرات الخلاقة يرجع إلى جهودها في تطوير كافة التشريعات، وتحويل القوانين والانظمة الاسترشادية الى قواعد الزامية.. فضلا عن دعم المؤسسات المشتركة مما يحقق الغايات في تفعيل كافة آليات العمل الاقتصادي المشترك.

كما أكد أهمية الدور الذي تقوم به لجنة التعاون التجاري في تحقيق الترابط بين دول المجلس في جميع المجالات، والتي أثمرت العديد من الانجازات في مجال التكامل الاقتصادي مما ساهم في تعزيز مسيرة العمل المشترك.

وبيّن سعادته أن الجهود المبذولة لتحقيق المصالح المشتركة سيكون لها بالغ الاثر في تخطي كافة المعوقات والصعوبات، مؤكدا في هذا الصدد أهمية مواصلة تلك الجهود لتحقيق ما يصبو إليه الجميع.

وشدد سعادته على اهمية الدور الحيوي للقطاع الخاص ومساهمته في دعم مسيرة التنمية في دول المجلس و الحرص على توفير الارضية المناسبة والبيئة الملائمة لتطوير العمل التجاري المشترك، الامر الذي يحقق تطلعات وطموحات القطاع الخاص ويعزز مساهمته في صناعة قرارات مجلس التعاون.

واشتمل جدول أعمال الاجتماع على عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بشأن انشاء مكتب موحد لتسجيل العلامات التجارية، وفتح فروع للمؤسسات الفردية في دول المجلس، ومبادرة التنسيق بين التشريعات التأمينية بدول المجلس، وتحويل الأنظمة (القوانين) التجارية الاسترشادية الى الزامية، وتوصيات لجنة منظمة التجارة العالمية، ومبادرة رواد الاعمال والابتكارات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أ.س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.