الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
10:33 ص بتوقيت الدوحة

وكلاء السفر لـ«العرب»: الجهات الناقلة مطالبة بإعلاء شأن سلامة مسافريها

خبراء يدعون شركات الطيران لتلافي مسار شبه جزيرة سيناء

الفت أبو لطيف

الإثنين، 02 نوفمبر 2015
خبراء يدعون شركات الطيران لتلافي مسار شبه جزيرة سيناء
خبراء يدعون شركات الطيران لتلافي مسار شبه جزيرة سيناء
دعا خبراء في مجال الطيران ووكلاء سفر محليين شركات الطيران في المنطقة حظر تحليق طائراتها فوق المناطق الخطرة في إشارة لشبه جزيرة سيناء المصرية خاصة بعد ما شهدته من تحطم الطائرة الروسية، الذي أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متن الطائرة، وعددهم 217 راكباً، إضافة إلى طاقم الطائرة.

وأوضحوا أن على هذه الشركات تحويل مساراتها إلى مناطق آمنة أكثر؛ لأنه لا يجوز أن يكون الطيران المدني ضحية وهدفا لأي هجوم كان، لافتين إلى أن هناك مناطق ساخنة كثيرة في العالم يحلق فوقها الطيران المدني بسلام؛ لأنه غير مستهدف لكن في مثل هذه الحالة لا بد من اتخاذ كل الاحتياطات.

وأكدوا لـ «العرب» أن مكاتب ووكالات السفر لم تستلم حتى الآن أي توجيه رسمي يقضي بحظر تحليق شركات الطيران التي تعمل تحت مظلتها في الدوحة فوق تلك المنطقة وذلك بانتظار أن يتم تحديد أسباب هذا الحادث.

تحويل المسارات

أكد مدير عام مكتب سفريات "علي بن علي" سعيد الهاجري أن على شركات الطيران في المنطقة تغيير مسار رحلاتها فوق المناطق الخطرة مبينا أن ما حصل في شبه جزيرة سيناء المصرية وتحطم الطائرة الروسية، وموت من كانوا على متنها أمر محزن لأن هناك أطفالا ومدنين لا ذنب لهم.

وشدد الهاجري أن على كل الشركات تحويل مساراتها إلى مناطق أكثر أمنا وعدم المجازفة بركاب الطيران المدني الذي من المعروف أنه لا يجوز أن يكون هدفا تحت أي ظرف من الظروف.

مسارات آمنة

ومن جهته ذكر مدير مركز سفريات عبر الشرق أن ما حدث في شبه جزيرة سيناء مؤسف وأن استهداف الطيران المدني أمر غير مقبول ويجب حمايته تحت أي ظرف، مشيراً إلى أن المركز لم يتسلم أي توجيه رسمي لأي من الشركات التي تعمل تحت مظلته يقضي بحظر رحلاتها فوق تلك المنطقة، بانتظار ما ستخرج به التحقيقات ولفت جبراك إلى أن على تلك الشركات تحويل مساراتها إلى مسارات آمنة حفاظا على أرواح المدنين الأبرياء.

هذا وقررت عدد من شركات الطيران الأوروبية منع تحليق طائراتها في أجواء شبه جزيرة سيناء المصرية، في أعقاب حادث تحطم الطائرة الروسية، الذي أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها، وقد بدأت هذه الشركات في تطبيق إجراء احترازي لتجنب طائراتها منطقة تحطم الطائرة الروسية، وتجنب التحليق في أجواء سيناء، كما أعلنت شركة «لوفتهانزا» الألمانية عن قرارها بتعديل مسار رحلاتها المقررة إلى المنطقة لتجنب التحليق في أجواء سيناء.

وتضم التحقيقات الجارية بشأن هذا الحادث ممثلين عن الشركة المصنعة للطائرة المنكوبة، من طراز «أيرباص A321 من جانب شركة «كوجاليمافيا» الروسية، المالكة للطائرة المتحطمة، والسلطات المصرية والروسية.

شركات إقليمية

قالت شركات طيران الإمارات وفلاي دبي والعربية للطيران أمس الأحد إنها قررت تغيير مسارات رحلاتها لتحاشي الطيران فوق شبه جزيرة سيناء المصرية بعد مقتل 224 شخصا في تحطم طائرة روسية بالمنطقة أمس الأول.

وقالت الشركات في رسائل منفصلة بالبريد الإلكتروني: إنها تتابع الموقف عن كثب في المنطقة وإن تغيير مسار الطائرات إجراء وقائي.

وعادة ما يؤدي تغيير المسارات إلى إطالة مسافة الرحلة بما يزيد تكاليف الوقود.

س.ص 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.