الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
03:43 ص بتوقيت الدوحة

خلال 9 أشهر

1531 مهتديا للإسلام بمركز ضيوف قطر

الدوحة - العرب

الأربعاء، 28 أكتوبر 2015
مركز ضيوف قطر
مركز ضيوف قطر
أعلن مركز ضيوف قطر للتعريف بالإسلام - التابع لعيد الخيرية - أن 1531 شخصا أعلنوا إسلامهم خلال التسعة أشهر الماضية، من يناير حتى بداية سبتمبر الماضي، عبر دعاة فروع المركز بالدوحة والخور والوكرة، منهم 1093 رجلا و438 امرأة.

وقد جاءت الجالية الفلبينية في المقدمة بنسبة 69%؛ إذ أسلم 712 رجلا و341 امرأة، ثم السريلانكية بنسبة 9% حيث أسلم 103 من الرجال و31 امرأة، ثم الجالية الهندية 7% حيث أسلم 66 رجلا و38 امرأة، والنيبالية بنسبة تقارب 6% حيث أسلم 70 رجلا و15 امرأة، وبلغ عدد المهتدين من الجنسيات الأخرى 142 رجلا و13 امرأة. وقال علي بن سعيد المري، رئيس مجلس إدارة مركز ضيوف قطر، إن الأشهر التسعة الماضية من عام 2015 شهدت، بحمد الله تعالى، إسلام مئات الأشخاص، بمعدل يقارب 6 مهتدين كل يوم، لتتواصل مسيرة الخير والهدى على أرض قطر ليدخل الناس أفواجا في دين الله.

وأضاف أن دعاة المركز قاموا بإجراء أكثر من 6600 زيارة للتعريف بالإسلام، أفاد منها ما يزيد عن 72 ألف شخص من الجاليات المختلفة، منها 1091 زيارة للمجمعات التجارية، أفاد منها قرابة 10000 شخص، و1814 زيارة للمجمعات السكنية، أفاد منها 17476 شخصا، و460 زيارة للمستشفيات، أفاد منها 3434 من المرضى وذويهم، و237 زيارة للسجن، أفاد منها 2334 مسجونا، و658 زيارة للأماكن العامة، أفاد منها 9059 شخصا، و827 زيارة للدوائر والمؤسسات الحكومية، أفاد منها قرابة 22 ألف شخص، و784 لقاء خاصا، أفاد منها قرابة 6000 شخص، و758 دعوية إلكترونية، أفاد منها 2573 شخصا.

وأشار إلى أن الدعاة أجرَوْا حوارات مع غير المسلمين عبر الخيام الدعوية بأكثر من عشر لغات، بمعدل 2465 حوارا، أفاد منها أكثر من 12 ألف شخص، كما قاموا بتوزيع 11447 مادة دعوية مطبوعة ومسموعة، أفاد منها قرابة ثلاثين ألفا، كما أقام المركز قرابة 40 مهرجانا في يوم الجمعة أسبوعياً، أفاد منها أكثر من 15 ألفا من المهتدين وغيرهم، بالإضافة لأنشطة مرئية وعروض فيديو بلغت 393، أفاد منها قرابة 13 ألفا، ليكون المجموع الإجمالي أكثر من 14 ألف برنامج ومادة دعوية، أفاد منها قرابة 69 ألف شخص من المهتدين وغيرهم من غير المسلمين.

وأوضح أن السيارات الدعوية قامت بجولات عدة في مناطق تجمع الجاليات خاصة في العطلات الأسبوعية وفي أماكن تجمعهم في المنطقة الصناعية ومنطقة مسيعيد الصناعية ومدينة الخور في مناطق المصنع وغيرها، وقام الدعاة العاملون بها بتقديم أكثر من 106 آلاف مادة دعوية للمهتدين الجدد والجاليات غير المسلمة للتعريف بالإسلام، إذ بلغ عدد الكتب والمطويات 21862، والأسطوانات المدمجة 1359، وأجرى الدعاة حوارات مع غير المسلمين بلغت 8137 حوارا، وعرضت السيارات الدعوية مشاهد وقصص للتعريف بالإسلام، شاهدها قرابة 75 ألفا من الجاليات غير الناطقة بالعربية المقيمة في قطر.

وأضاف المري أن رحلة المهتدي الجديد تبدأ مع مركز ضيوف قطر بدورات مكثفة لتعليم أسس الإسلام، إذ درس المهتدي الجديد قرابة عام ونصف دراسة منتظمة، ليتعلم العقيدة وأحكام الصلاة وبعض أحكام العبادات. ويكون هذا التعليم في فصول دراسية تجمع كل جالية مع بعضها بلغة واحدة، ثم يقام لهم يوم مفتوح كل جمعة، يجمع بين العلم والترفيه. وتعد هذه الدورات عاملا مساعدا بل رئيسا في ترسيخ الإيمان في النفوس، وبها ينطلق المهتدي الجديد ليكون أكثر اندماجا مع المسلمين.

ونوه بأن هذه الدورات تتكلف سنويا 1.2 مليون ريال، وتبلغ قيمة السهم 500 ريال فقط، بها يتعلم المهتدي الإسلام ويثبت عليه، فضلا عن دعم طباعة المصاحف المترجمة والمواد الدعوية للتعريف بالإسلام وبرامج السيارات الدعوية، ودعم رحلات العمرة للمهتدين، داعيا أهل قطر من الشركات والمؤسسات والأفراد إلى دعم أنشطة المركز، ليستمر الخير في الدعوة إلى الله ورعاية المهتدين.

أ.س /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.