الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
10:09 م بتوقيت الدوحة

المؤتمر الخليجي العام للبيئة يواصل أعماله بالدوحة

قنا

الإثنين، 19 أكتوبر 2015
مجلس التعاون الخليجي
مجلس التعاون الخليجي
واصل المؤتمر الخليجي العام للبيئة - الذي تستضيفه دولة قطر، ممثلة في وزارة البيئة - خلال الفترة من 17 إلى 28 من أكتوبر الجاري، أعماله اليوم، بعقد ثلاثة اجتماعات لفريق عمل الكيماويات والمواد الخطرة وفريق عمل الشبكة الخليجية لدراسات تدهور الأراضي، وفريق عمل البوابة البيئية الخليجية.

وكانت هذه الاجتماعات ضمن أعمال المؤتمر، قد بدأت أمس الأول السبت، بفندق سانت ريجنس، بعقد الاجتماع الثامن عشر للجنة التوعية والإعلام البيئي، والاجتماع الأربعين لمجموعة التغير المناخي، والاجتماع الثامن لفريق عمل الأزون بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ففي الاجتماع الخامس لفريق عمل الكيماويات والمواد الخطرة - اليوم - تم استعراض المستجدات حول ربط النظام الإلكتروني لإدارة المواد الكيميائية لدول المجلس مع البوابة الخليجية للبيئة والناشئة الجمركية لوحدة دول المجلس، فضلا عن استعراض المستجدات بشأن استكمال القوائم الخاصة بإدارة المواد الكيميائية، المعدة من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة - المكتب الإقليمي لغرب آسيا - وفقا للقطاعات والجهات الرقابية داخل كل دولة من دول المجلس، بالإضافة إلى استعراض مخرجات الدورة الرابعة للمؤتمر الدولي لإدارة المواد الكيماوية. 

واطلع المشاركون في الاجتماع الأول لفريق عمل الشبكة الخليجية لدراسات تدهور الأراضي، على قرارات أصحاب السعادة الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة، وتوصيات الوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول المجلس الخاصة بإنشاء الشبكة المذكورة، ووضع خطة العمل والموضوعات التي ستتم مناقشتها، وتوحيد مواقف دول المجلس تجاه المواصفات الخاصة باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر. 

أما الاجتماع الرابع لفريق البوابة البيئية الخليجية، فتم خلاله استعراض قرار الوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة في دول المجلس، بشأن آخر مستجدات البوابة الإلكترونية والخطة المقترحة لعملية التشغيل والصيانة بعد إنشائها، علاوة على مناقشة المكونات الأساسية ونوعيتها في التطبيقات الأربعة للبوابة، التي تتضمن دليل جودة الهواء والمستكشف البيئي والإنجازات البيئية وتطبيق "صفحاتنا البيئية"، بالإضافة إلى عرض توصيات الدول الأعضاء في تنفيذ تفعيل المكونات الأساسية للبوابة، ومناقشة التحديات التي واجهت عملية تنفيذ تفعيل هذه المكونات.

جدير بالذكر أنه في إطار أجندة المؤتمر الخليجي العام للبيئة، ستستضيف دولة قطر يومي 26 و27 من أكتوبر الجاري، الاجتماع الـ36 للوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة، ويوم 28 من الشهر نفسه، الاجتماع الـ19 للوزراء المسئولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

أ.س /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.