الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
09:39 م بتوقيت الدوحة

بلدية الدوحة تصدر 1333 رخصة بناء في 2015

قنا

الأحد، 11 أكتوبر 2015
بلدية الدوحة
بلدية الدوحة
كشف السيد عبد العزيز حسن العبيدان مدير إدارة الشؤون الفنية ببلدية الدوحة أن البلدية قامت بإصدار 1333 رخصة بناء وأكثر من 400 رخصة هدم، إضافة إلى 429 رخصة صيانة كما قامت بمعالجة ما يقرب من ألف معاملة داخل الحدود الإدارية لها خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر الجاري.

جاء ذلك خلال لقاء العبيدان مع الصحافيين اليوم ضمن برنامج "لقاء مفتوح مع مسؤول" الذي تنظمه إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة البلدية والتخطيط العمراني لإطلاعهم على أنشطة الوزارة ومجهوداتها في خدمة الجماهير.

وأوضح العبيدان أن أكثر المخالفات التي تواجه البلدية هي البناء على مساحات إضافية وعدم الالتزام بالارتدادات المنصوص عليها في الرخصة، إضافة إلى الدهانات الخارجية للمباني وتقليل عدد مواقف السيارات داخل البناية وغير ذلك الكثير دون الرجوع للبلدية.

وأشار إلى أن هناك مخالفات يتم التصالح بشأنها مع دفع الغرامة واستمرار وضع البناية على ما هو عليه وهناك مخالفات لا يتم التصالح بشأنها إلا بإزالة أسباب المخالفة مع دفع الغرامة المنصوص عليها والتي تصل إلى 100 ألف ريال ، منوها بأن الوزارة أنشأت وحدة خاصة لمتابعة التعديات وإزالة أسبابها والقيام بالكشف الميداني على المخالفات التي تم تسجيلها وإعطاء صاحبها مهلة لإزالتها.
وأكد أن هدف الإدارة ليس جباية الغرامات ولكن دورها في المقام الأول إزالة التعديات والمخالفات وتحسين المنظر العام للبنايات دون الإضرار بأحد لذلك فهي تمنح الملاك الفرصة تلو الأخرى لتحسن الأوضاع وإزالة أسباب المخالفات.

وأشاد العبيدان بتعاون الملاك مع البلدية في الاستجابة السريعة لمتطلباتها لتحقيق التصالح وتنفيذ ما تطلبه منهم منوها بالتعاون البناء القائم بين وزارة البلدية والتخطيط العمراني وبين الهيئة العامة للكهرباء والماء، ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للطيران المدني وغيرها من الجهات التي تتعاون معها الوزارة. 

وحذر مدير إدارة الشؤون الفنية ببلدية الدوحة من يحاول البناء بشكل مخالف ودون استخراج التصاريح اللازمة، معولا على التصالح فيما بعد، لأن الوزارة لا يستطيع أحد وضعها أمام الأمر الواقع وأن هذا الفعل سيعرض بنايته للهدم والغرامة.

من جانبه أوضح السيد محمد الشيب رئيس قسم الاتصال بوزارة البلدية والتخطيط العمراني أن البلدية بصدد إطلاق حملة للترويج لـ"تطبيق البلدية" و"خدمة عنواني" في المجمعات التجارية خلال الشهر الجاري عن طريق وضع "ستاندات" في مجمعي فيلاجيو ولاندمارك كمرحلة أولى على أن يتم نشرها تباعا في المجمعات الأخرى كما سيتم تدشين برنامج لتوعية السائقين في مناطق التجمعات وأمام المقاهي والمجمعات التجارية بأهمية الحفاظ على المنظر الجمالي والمظهر الحضاري للدولة حيث سيقوم عمال النظافة بتوزيع أكياس مخصصة للسيارات ليضع فيها السائق مخلفات سيارته بدلا من إلقائها في الشارع.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.