الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:23 ص بتوقيت الدوحة

لأداء ركن الحج الأعظم

حملات الفرقان والبيان والتيسير على صعيد عرفات

الدوحة - العرب

الأربعاء، 23 سبتمبر 2015
عرفات
عرفات
يتوجه اليوم الحجاج القطريون في حملات الفرقان والبيان والتيسير إلى صعيد عرفات حيث ركن الحج الأعظم، للوقوف بعرفة من صبيحة اليوم إلى غروب شمس هذا اليوم المبارك، محرمين ملبين متضرعين إلى الله بالدعاء في هذا اليوم العظيم الذي يتجلى فيه العظيم جل جلاله على عباده فيباهي بهم ملائكته.

خطة متكاملة لراحة حجاجنا

وكانت الإدارة المركزية لحملات الفرقان والبيان والتيسير، أنهت جميع استعداداتها بما يضمن راحة حجاج بيت الله الحرام وفق خطة متكاملة لتفويج حجاجها من مقر إقامتهم بمكة المكرمة في الفنادق ذات الخدمات المتميزة في أبراج التوحيد المطل على الحرم الشريف وهيلتون سويس ورتاج إلى مشعر منى يوم أمس الثامن من ذي الحجة وهو يوم التروية، ثم تصعيدهم إلى مشعر عرفة صبيحة هذا اليوم المبارك.

خدمات متميزة بعرفة

وأتمت اللجنة المركزية للحملات الثلاث الأيام الماضية إعداد كافة التجهيزات في خيام عرفة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام في يوم الحج الأكبر حيث تم تجهيز الخيام وفرشها وتزويدها بكافة الخدمات الأساسية من أجهزة التكييف وتوفير حمامات خاصة للرجال وأخرى للنساء منفصلة تماما وبعيدة عن الرجال حرصا على الخصوصية، وكذلك تم إعداد نظام متكامل للصوتيات يتيح لجميع حجاج الحملات الاستماع إلى الدروس والمحاضرات الدينية في يوم عرفة وكذلك الاستماع إلى خطبة يوم عرفة مباشرة من مسجد نمرة حتى تعم الفائدة على جميع الحجاج.

أداء المناسك بيسر وعلى الوجه الصحيح

وأوضحت اللجنة المركزية لحملات الفرقان والبيان والتيسير أنها حرصت بشكل كبير عىد توفير المناخ المناسب لضيوف الرحمن لأداء المناسك بيسر وسهولة خاصة في المشاعر المقدسة بمنى وعرفة ومزدلفة حيث يقوم جميع أعضاء الإدارة التنفيذية وعلى رأسهم المدير التنفيذي السيد عيسى الجابر، واللجان الأساسية الأربع والفرعية بالتعاون مع الفريق الإداري والفني للحملات واللجان المتخصصة من علاقات عامة ومواصلات ومراسم وتغذية واللجنة الطبية والثقافية والإعلامية بتنفيذ برنامج متكامل لخدمة الحجاج وتوعيتهم بكيفية أداء مناسك الحج عىن سنة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. 

مرشدو الحملات قدموا دروساً ومحاضرات 

وعملت الحملات الثلاث منذ وصولها إلى الأراضي المقدسة عبر المرشدين الدينيين التابعين للحملات من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتوجيه وتثقيف ضيوف بيت الله الحرام بمناسك الحج على الوجه الصحيح الأكمل كما حج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وقال: "خذوا عني مناسككم".

الشيخ سعيد مصطفى ومحاضرات لحجاج الفرقان

وقد ألقى فضيلة الشيخ سعيد مصطفى المرشد الديني بحملة الفرقان للحج والعمرة عددا من الدروس والمحاضرات تناول خلالها الحديث عن كلمات هامة في العقيدة وعن استثمار الحج وعن الحج المبرور وشروطه التي تتمثل في أن يكون الحج خالصا لوجه الهن تعالى دون رياء أو سمعة وأن يكون من مال حلال وأن يخلو من الرفث والفسوق وأن يؤدي فيه الحاج المناسك على الوجه الصحيح وفقا لسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم دون مبالغة أو نقصان مؤكداً أنه يجب أن يخلص كل حاج في نسكه وأن يبتغي به رضا الله عز وجل. وحث المرشد الديني كل حاج أن يدعو الهح عز وجل وأن يكثر من الدعاء بأن يتقبل الله حجه وأن يتغمده برحمته ويرزقه الجنة لأنه لن يدخل المسلم الجنة بعمله وإنما برحمة وعفو الله سبحانه.

الشيخ أسامة رضوان ومحاضرات لحجاج التيسير

كما ألقى فضيلة الشيخ أسامة رضوان المرشد الديني بحملة التيسير محاضرة بعنوان الأعمال الصالحة في أيام العشر، فقد صح عن النبي أن أفضل أيام الدنيا أيام العشر، وأقسم الله بها في كتابه وإقسامه بشيء دلالة على مكانته عنده وهي عشر ذي الحجة فيها يوم عرفة الذي قال فيه النبي: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا أو أمة من النار من يوم عرفة"، وخاتمتها يوم النحر ثم يوم القر اللذين قال فيهما النبي: "أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر"، وذكر الشيخ أن النبي بين لنا في الحديث الصحيح أنه "ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من عشر ذي الحجة" قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: "ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء"، وحث الشيخ جميع الحجيج بالمسارعة إلى أبواب الخير والمحافظة على الأعمال الصالحات من الصلاة والصيام والتلبية والذكر والدعاء وقراءة القرآن وصلة الرحم والإكثار من الصدقات وجميع القربات إلى الله.

الشيخان سالم القحطاني وأحمد خضر ومحاضرات لحجاج البيان

وفي حملة البيان ألقى الشيخ سالم القحطاني المرشد الديني بعض الدروس والمحاضرات والنصائح العامة للحجاج التي ينبغي العمل بها والحرص عليها ليكون حجهم صحيحا متقبلا بإذن الله بعد إخلاص النية والقصد واتباع سنة النبي.

كما قدم الشيخ أحمد خضر المرشد الديني محاضرة بعنوان فضائل الحج مبينا الحديث المتفق عليه من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وحديث الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، وبين الشيخ فضل التلبية فما من مسلم يلبي إلا لبى من عن يمينه وعن شماله من حجر أو شجر أو مدر، حتى تنقطع الأرض من ها هنا وها هنا.

ج.ا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.