الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
07:30 ص بتوقيت الدوحة

إنجاز 70% من مدينة "الريان" السكنية للنازحين السوريين

قنا

السبت، 19 سبتمبر 2015
قطر الخيرية
قطر الخيرية
أعلنت جمعية قطر الخيرية إنجاز نحو 70 % من مشروع تشييد أكبر مدينة نموذجية للنازحين السوريين على الحدود السورية- التركية والتي تقوم بتنفيذها بالتعاون مع مؤسسة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التركية "IHH".

وذكرت الجمعية، في بيان صحافي اليوم، أن مدينة "الريان" التي من المنتظر أن يتم الانتهاء منها في شهر نوفمبر المقبل تشتمل على 1000 وحدة سكنية مسبقة الصنع مع المرافق الخدمية الخاصة بها وتتسع لحوالي 7000 شخص بتكلفة إجمالية تزيد على 40 مليون ريال.

وأشارت إلى أن وفدا من جمعية قطر الخيرية ومؤسسة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التركية زار موقع المشروع للاطلاع على ما تم إنجازه حتى الآن والمراحل المتبقية للإنجاز.

وأكد الوفد، خلال اجتماعه مع الجهة المنفذة للمشروع،  أهمية تواصل العمل بخطى حثيثة من أجل الانتهاء من المشروع بصورة كاملة في شهر نوفمبر المقبل بغرض توفير مأوى لآلاف النازحين السوريين قبل بدء فصل الشتاء. 

وقال السيد إبراهيم زينل المدير التنفيذي لإدارة التنمية الدولية بالإنابة بقطر الخيرية، في تصريح صحافي، إنّ هذه الزيارة تأتي في إطار المتابعة الميدانية لسير العمل في المشروع وللتأكد من إنجازه في موعده لتوفير مأوى لآلاف النازحين السوريين قبل بدء فصل الشتاء المقبل.

وأشار إلى أن المأوى يأتي في صدارة احتياجات المتضررين السوريين، معربا عن أمله في أن تستفيد منه الكثير من الأسر السورية النازحة التي لا تزال تعيش في الخيام على الحدود التركية ـ السورية.

من جهته، لفت السيد محمد عبد الله اليافعي المدير التنفيذي للشؤون المساندة بقطر الخيرية إلى المزايا التي يتمتع بها هذا المشروع ، ومن أهمها أنه ينفذ حاليا على يد عمالة سورية مائة في المئة كما أنه يعد صديقا للبيئة، حيث سيتم تزويد المدينة بإنارة كاملة عن طريق الطاقة الشمسية. 

وتتكون هذه المدينة النموذجية من 10 قرى تشتمل كل قرية على 100 وحدة سكنية مسبقة التركيب، حيث ستحصل كل أسرة من الأسر المستفيدة من هذه المدينة على مأوى يتكون من غرفتين ويتسع لأسرة مكونة من 6 إلى 7 أشخاص. 

كما سيتم تجهيز هذا السكن بالاحتياجات الرئيسة التي تشتمل على الفرش والبطانيات والمراتب والسجاد وسخانات للتدفئة وثلاجة وخزانات المياه ودواليب ملابس محمولة وأوانٍ منزلية للطبخ. 

وتتوافر في مدينة الريان عدة مرافق خدمية كالمسجد و30 فصلا دراسيا وعدة عيادات صحية ومكاتب إدارية لإدارة المخيم، إضافة إلى حدائق ألعاب مخصصة للأطفال.. فيما سيتم بناء سور حول المدينة لضمان الأمان فيها.. ويأتي تشييد هذه المدينة كثمرة لاتفاقية تعاون مشترك بين قطر الخيرية ومؤسسة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات "I.H.H".

ونصت الاتفاقية على أن تخصص قطر الخيرية 33 مليون ريال لإنشاء هذه المدينة، بينما تتبرع "I.H.H" التركية بـ7 ملايين ريال، مع إشرافها على إدارة وتنفيذ المشروع. 

واحتلت قطر الخيرية المرتبة الأولى عالميا في إغاثة الشعب السوري خلال السنوات الثلاث الأخيرة حسب تقرير التتبع المالي للمساعدات الإغاثية الدولية "FTS" التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا".

وبلغت التكلفة الإجمالية لمشاريع الجمعية المخصصة لإغاثة المتضررين من أبناء الشعب السوري حتى شهر مارس الماضي حوالي 240 مليون ريال، استفاد منها أكثر من 4.5 مليون شخص.

ج.ا/م.ب

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.