الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
08:31 ص بتوقيت الدوحة

السادة: الأقصى يستحق التضحية بالنفس والمال

الدوحة - العرب

الجمعة، 18 سبتمبر 2015
الداعية الشيخ عبد الله الساده
الداعية الشيخ عبد الله الساده
شدد الشيخ عبد الله بن إبراهيم السادة على قدسية المسجد الأقصى عند المسلمين. وأكد أنه يستحق أن يفديه المسلمون بأنفسهم وأموالهم.

ووصف قضية فلسطين والأقصى بأنها "أُولَى قَضَايَا الْمُسْلِمِينَ جَمِيعاً".

وذكر في خطبة الجمعة، التي ألقاها اليوم، بجامع مريم بنت عبد الله بالدفنة، أن اللهَ تَعَالَى وَصَفَ أَرْضَ الأَحْرَارِ بِالْقُدْسِيَّةِ، فَقَالَ حَاكِياً عَنْ مُوسَى عَلَيْهِ وَعَلَى نَبِيِّنَا الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ أَنَّهُ قَالَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: (يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ).

وَقال: صَحَّ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّ الصَّلاَةَ فِي الْمَسْجِدِ الأَقْصَى يُرْجَى لِصَاحِبِهَا أَنْ يَخْرُجَ مِنْ ذُنُوبِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ، فَقَالَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ فِيمَا رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: لَمَّا فَرَغَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ عَلَيْهِمَا الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ مِنْ بِنَاءِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سَأَلَ اللَّهَ ثَلاَثاً: حُكْمًا يُصَادِفُ حُكْمَهُ، وَمُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ، وَأَلاَّ يَأْتِيَ هَذَا الْمَسْجِدَ أَحَدٌ لاَ يُرِيدُ إِلاَّ الصَّلاَةَ فِيهِ إِلاَّ خَرَجَ مِنْ ذُنُوبِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «أَمَّا اثْنَتَانِ فَقَدْ أُعْطِيَهُمَا وَأَرْجُو أَنْ يَكُونَ قَدْ أُعْطِيَ الثَّالِثَةَ» [رَوَاهُ النَّسَائِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ وَاللَّفْظُ لَهُ وَصَحَّحَهُ الأَلْبَانِيُّ].

وَأضاف بأنه ثَبَتَ فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ: عَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ فِي الأَرْضِ أَوَّل؟ قَالَ: «الْمَسْجِدُ الْحَرَامُ».
قَالَ: قُلْتُ: ثُمَّ أَيُّ؟ قَالَ: «الْمَسْجِدُ الأَقْصَى». قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَهُمَا؟ قَالَ: «أَرْبَعُونَ سَنَةً، ثُمَّ أَيْنَمَا أَدْرَكَتْكَ الصَّلاَةُ بَعْدُ فَصَلِّهْ، فَإِنَّ الْفَضْلَ فِيهِ». 
     /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.