الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
11:16 ص بتوقيت الدوحة

وجهة نظر

أهلاً بالريان وجمهوره الرهيب

237
أهلاً بالريان وجمهوره الرهيب
أهلاً بالريان وجمهوره الرهيب
عودة نادي الريان لدوري نجوم قطر بمثابة إنعاش المدرجات الجافة، لا خلاف على مشكلة العزوف الجماهيري في مدرجات دوري نجوم قطر في السنوات الماضية بشكل لافت، ولكن اعتدنا أن يكون جمهور الرهيب دائماً في الموعد ليعزف لحنا يستمتع به متابع دوري نجوم قطر، هبوط الرهيب الموسم الماضي أفقد المنافسة متعة الجماهير الغفيرة والمحبة لهذا الكيان، كما افتقدنا وجود الريان في المنافسة على لقب الدوري والكأس وكأن هناك فراغا يصعب ملؤه، شخصياً في كل مرة أسأل نفسي كيف ومتى سنرى الجماهير القطرية تكون سباقة لحضور مباريات أنديتها في الدوري كما كان في السابق؟
سؤال يؤرق المسؤولين أكثر مني ولكن كنت عندما أرى جماهير الرهيب في المدرجات وتفاعلها الرائع أرى من خلالهم بصيص الأمل أن تزول غمامة العزوف الجماهيري التي تغطي مدرجات الدوري، فعلاً سؤال محير لما هذا العزوف؛ فالدولة وفرت المنشآت التي يحسد عليها دوري نجوم قطر من الدول الأخرى، وتنظيم جبار سواء على المستوى الأمني أو الفاعليات المصاحبة للمباريات، ولكن ما السبب؟ شخصياً لا أعلم! حتى لا نذهب بعيداً عن لب الموضوع فأنا متأكد أن هناك جماهير لأندية أخرى تسأل نفسها لما أتحدث وأتغنى عن جمهور الريان وكأنه ألغى وجودنا كسداوية أو عرباوية أو غرفاوية وغيرهم! من المؤكد لا ولكم فائق الاحترام والتقدير، ولكن وجود جماهير الرهيب هي من تستفزكم وتجعلكم دائماً على الموعد لدعم أنديتكم أيضاً لإثبات الوجود؛ لذا خصصت جماهير الرهيب في هذا المقال؛ فهم روح المدرجات القطرية في هذا الزمان، حضورهم يجعل البقية على الموعد وبغيابهم يغيب الجميع، فأهلاً بالريان وجمهوره الرهيب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا