الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
07:47 ص بتوقيت الدوحة

خواطر تنموية

ترقية بورصة قطر في مؤشر FTSE

ترقية بورصة قطر في مؤشر FTSE
ترقية بورصة قطر في مؤشر FTSE
يعتبر مؤشر «FTSE» العالمي من أشهر المؤشرات العالمية ولا تقل أهمية عن باقي المؤشرات التي انضمت لها بورصة قطر وأشهرها مؤشر MSCI العالمي فبورصة قطر كانت مدرجة ضمن الأسواق المبتدئة في مؤشر FTSE، والآن تم ترقية بورصة قطر إلى مستوى الأسواق الناشئة في هذا المؤشر والذي يعتبر تطورا إيجابيا لبورصة قطر على صعيد الاستثمار العالمي؛ لأن الترقيات في المؤشرات العالمية من شأنها أن تجلب المزيد من الاستثمارات الدولية للاستثمار في الأسهم القطرية، فحسب المراجعة التي تمت سيتم إدراج 10 شركات في هذا المؤشر في سبتمبر 2016 و10 شركات أخرى في شهر مارس 2017 ليصل مجموع الشركات التي ستدرج في المؤشر إلى 20 شركة.
بالإضافة إلى ما تحمله ترقية بورصة قطر إلى الأسواق الناشئة في مؤشر FTSE من معنى فإنه يعني كذلك أن بورصة قطر تتمتع بأعلى معايير الأداء العالمية للأسواق المالية التي عادة تشدد على أن تتمتع البورصات بحد أدنى يجعلها مؤهلة للترقية لمؤشراتها المتقدمة، ولذلك فإن بورصتنا بحق قد حققت المعايير المطلوبة وأهم ما تتميز به بورصة قطر هو حرية الاستثمار وتملك الأسهم الذي يصل إلى %100 في بعض الشركات كما أن دولة قطر لا تفرض أي قيود على حرية انتقال رؤوس الأموال من وإلى قطر وهذه من الشروط الإيجابية المؤهلة للترقية وبالنسبة لعملية تنظيم التداول سواء من إدارة البورصة أو من وسطاء السوق فإنهم يتمتعون بكفاءة عالية تتواكب مع المعايير العالمية في التداول والتسويات السريعة للصفقات.
أعتقد أن تضافر جهود الجميع أدى بشكل مباشر لتحقيق هذه الإنجازات التي تحتاج إلى الاستمرار في العمل للمحافظة عليها وتحقيق ترقيات أعلى لبورصة قطر ولاقتصادنا الوطني لأن بورصة قطر أصبحت أكثر تمثيلا للاقتصاد القطري، ولذلك فإن الحاجة ستكون مستمرة لزيادة عدد الشركات المدرجة وإدراج قطاعات أخرى حتى تمثل الشركات المدرجة كل قطاعات اقتصادنا الوطني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.