الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
06:00 م بتوقيت الدوحة

إضاءات لعام دراسي متميز

نجلاء غانم

الإثنين، 07 سبتمبر 2015
إضاءات لعام دراسي متميز
إضاءات لعام دراسي متميز
بدأ العام الدراسي الجديد، نسأل الله أن يجعله عاماً مليئاً بالإنجازات، ومكللاً بالنجاح والفوز بأعلى المراتب لجميع طلابنا الأعزاء، ولنتعاون جميعاً لذلك الهدف من معلمين ومربين وأولياء أمور وطلاب.
عزيزي الطالب.. العام الجديد هو بمثابة بداية جديدة لك، ونجاح جديد وإنجاز آخر تضيفه لإنجازاتك، وإن أخفقت سابقاً أو ليس لديك إنجازات تفتخر بها، فاجعل من هذه البداية الجديدة فرصة للنجاح وفرصة للتغيير.
حدد أهدافك أيها الطالب لهذا العام، اكتبها ودونها على كتبك وبين دفاترك، وعلقها في كل مكان حولك حتى تكون واضحة كوضوح الشمس في وسط النهار، فلا تنس ما أنت تصبو إليه وتطمح وتعمل من أجله هذه السنة.
تعرف على مسؤولياتك وأولوياتك، واترك عنك ما يلهيك عن دراستك، وتوكل على الله ثم اجتهد في طلب العلم والنجاح، فلا نجاح إلا من عند الله، ولا توفيق إلا من عنده عز وجل، فاتق الله حتى يهديك لطريق النجاح، واعلم أن الله قد جعل النجاح في متناول الجميع، لذلك طالما استطاع غيرك أن ينجح فحتما أنت ستنجح أيضاً، فلديك كل ما لدى الآخرين من قدرات، فتعرف على ما ينقصك من مهارات وطورها وتعلم المزيد كل يوم حتى تنجح.
عزيزي المعلم، اعلم أن الطالب محتاج لك لتمد له يد العون كأخ كبير أو أخت كبرى، كن له عوناً، كن له قدوة، كن له مصباحاً مضيئاً ومصدراً للعلم وللأخلاق، فالمعلم الناجح هو من يترك خلفه أثراً، هو من يتذكره طلابه ولو بعد عقود من الزمن، هو من أثر إيجابياً في هذا الطالب أو ذاك بشكل مباشر أو غير مباشر، هو من ترك جذوة من ضوء في قلب طالب وكبرت في صدر الطالب حتى صار هذا الطالب نجماً لامعاً مضيئاً هو الآخر.
عزيزي ولي الأمر.. العام الجديد فرصة جديدة لابنك أو ابنتك فتناس إخفاقاته الماضية وابدأ معه صفحة جديدة، شجعه، ادعمه، وذكره بأنك واثق أنه سينجح هذا العام، فهو لا يحتاج من يذكره بما مضى، بل يحتاج لمن يمسك بيديه ويرشده لطريق النجاح، لمن يرشده كيف ينظم وقته، لمن يذكره بترك ما يلهيه عن طلب العلم، ولمن يؤمن بقدراته ويقدر طموحاته وأحلامه. لنعمل جميعاً يداً بيد لنجاح رجال ونساء الغد، فنجاحهم نجاح للوطن، فلا تُبنى الأوطان إلا بأجيال ناجحين مثابرين يصمدون في وجه التحديات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.