الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
06:09 م بتوقيت الدوحة

نتائج مبشرة لاكتشاف علاج لـ"كورونا"

270

الدوحة - قنا

الجمعة، 21 أغسطس 2015
نتائج مبشرة للقاح تجريبي لفيروس كورونا
نتائج مبشرة للقاح تجريبي لفيروس كورونا
أظهرت تجارِب مبدئية للقاح مضاد للفيروس، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، التي يسببها فيروس من فصيلة "كورونا"، نتائج مبدئية مبشرة.

وقال الباحثون المشاركون في دراسة، تقودها جامعة بنسلفانيا الأمريكية، إن التجرِبة يمكن أن تكون "وسيلة فعالة" في اتجاهين: إعطاء مناعة للجمال لوقف انتقالها للإنسان، وتطعيم للوقاية من الفيروس، معبرين عن أملهم في أن يقود العمل المستمر إلى تحويل اللقاح إلى تطعيم مضاد للفيروس.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها مجلة "جورنال ساينس ترانسليشنال ميدسن" الأمريكية، أن اللقاح يقي من الاصابة بالفيروس لدى الجمال والقردة، لا سيما بعد اكتشاف أدلة تشير إلى تسبب الجمال في إصابة الإنسان بالفيروس القاتل.

وأكد الباحثون أن أول تجارِب اللقاح التي أجريت على دماء الجمال أظهرت بدايات مبشرة لإنتاج بروتينات الأجسام المضادة، التي تساعد على دعم دفاعات الجسم ضد الفيروس، منوهين بأنه تمت تجرِبة اللقاح على قرود تعرضت للفيروس، "وكانت النتيجة كأنها لم تمرض".

وفي سياق متصل حذر خبراء آخرون من المبالغة في التفاؤل بالنتيجة، لافتين النظر إلى أنه من المعروف أن القرود تصاب بالفيروس بشكل أقل حدة من الإنسان، كما أنه ليس معلوما بعد إمكانية تجرِبة اللقاح الجديد على الإنسان.

يشار إلى أن مرض "ميرس" كان قد تسبب - منذ اكتشافه لأول مرة في يونيو 2012 - في وفاة 204 مرضى؛ إذ كانت معظم حالات انتقال العدوى بالفيروس للمرضى عن طريق التعامل المباشر مع مرضى آخرين مصابين به.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.