الخميس 18 ذو القعدة / 09 يوليو 2020
05:38 ص بتوقيت الدوحة

ندوة عن الاستعدادات الصحية لموسم الحج

الدوحة - قنا

الخميس، 20 أغسطس 2015
المجلس الأعلى للصحة
المجلس الأعلى للصحة
نظم المجلس الأعلى للصحة اليوم في فندق الريتز كارلتون، ندوة عمل للعاملين الصحيين في القطاعين العام والخاص بشأن الاستعدادات الصحية لموسم الحج.

وتم خلال الندوة تزويد العاملين الصحيين بمستجدات الوضع الصحي المحلي والإقليمي والعالمي للمخاطر الصحية المرتبطة بالسفر بشكل عام والحج بشكل خاص، بالإضافة إلى الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في المسافرين لأداء الحج.

وفي تصريح صحافي على هامش الندوة، قال الدكتور محمد الهاجري مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ في المجلس الأعلى للصحة" إن هذه الندوة موجهة بالأساس لمقدمي الخدمة الصحية في الدولة من القطاع الصحي العام والخاص وذلك لتوفير آخر المستجدات والمتطلبات والشروط الصحية التي تردنا من المملكة العربية السعودية بشكل سنوي والتي يجب أن تلتزم الدول بالعمل بها" .

وأوضح أن توصيات هذه السنة تركز على أخذ التطعيمات الأساسية بالإضافة إلى التطعيمات الاختيارية مثل الإنفلونزا والمكورات الرئوية، كما أكد أهمية الاهتمام بالنظافة الشخصية ومكافحة العدوى على المستوى الشخصي ومستوى مقدمي الخدمة.

وأشاد الدكتور الهاجري بدور المملكة العربية السعودية ..وقال إنها قامت مشكورة بجميع الإجراءات الضرورية والتحضيرات اللازمة من مستشفيات ميدانية وتواصل مع جميع البلدان واستنفار لجميع الطاقات المتوافرة. 

وأضاف "نحن على تواصل مع وزارة الأوقاف وهم يقومون بدورهم الريادي والقيادي في هذا الموضوع ونحن بدورنا نركز على الجانب الصحي والتأهيلي ومساعدة ودعم البعثة الطبية المرافقة لبعثة الحج" .

وذكر مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ في المجلس الأعلى للصحة أنه سيكون هناك حوالي 30 فردا من الطاقم الطبي ما بين طبيب وصيدلي وممرض ومسعف من جميع المؤسسات الحكومية خاصة من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالإضافة إلى الهلال الأحمر القطري.

وبين أن ندوة اليوم ستساهم في تجهيز وإعداد العاملين في القطاع الصحي لإعطاء النصائح الشاملة والاستشارات الطبية المتعلقة بالحجاج وأن ذلك لا يقتصر فقط على التطعيمات الموصى بها، حيث إن هناك نصائح وإرشادات عامة للوقاية من الأمراض وسبل التعامل مع أعراض الالتهابات وكيفية التعامل معها وتفادي مصادر العدوى والوقاية من الشمس والجفاف.

ونوه بأنه تم التواصل مع حملات الحج من ناحية مأمونية الغذاء ومصادره وتوفيره للحجاج على مدار الساعة بالإضافة إلى إرسال فرق تفتيش والتي ستكون موجودة أثناء المناسك تتفقد الحملات بهدف زيادة التأكيد على مأمونية صحة الحجاج. 

وأعلن الدكتور محمد الهاجري أنه سيتم إصدار كتيب الدليل الصحي للحاج والمعتمر والذي يحتوي على جميع المعلومات الصحية الضرورية التي يحتاجها الحاج سواء قبل السفر أو أثناء السفر وذلك بهدف الوقاية من الأمراض وأخذ التطعيمات الأساسية بالإضافة إلى جميع المعلومات الأساسية عن بعثة الحج وأرقام تواصلها في حال دعت الحاجة لذلك.. وبين أنه تم الانتهاء من إعداد الكتيب وهو في طور الطبع وسيتم توزيعه بطريقة نظامية على الحملات بحسب عدد الحجاج في كل حملة. 

وقال إن الاتصال المباشر بين الحملات ووزارة الأوقاف قوي ومستمر وهناك تجاوب إيجابي وبشكل كبير من ناحية الالتزام بالشروط الصحية التي يجب أن يقوم بها مقاولو الحملات بالإضافة إلى أن هناك رقابة شديدة من وزارة الأوقاف على جميع الحملات دون استثناء وأن هناك شروطا واضحة وصارمة ومحددة ما يعكس مدى اهتمام الوزارة وحرصها على سلامة وراحة الحجاج. 

وأوضح أنه عند اجتماع فئات كثيرة من الناس في وقت قصير في مكان محدود يكون هناك ضغط في الخدمات الصحية وأنه قد تكون هناك احتمالية واردة وضعيفة في انتقال بعض الأمراض المعدية إن وجدت سواء كانت تنفسية أو معوية..وقال " هي أمور لا تقلقنا بقدر ما تحفزنا على الاستعداد لها ونحن دائما نحاول أن نستعد بالتطعيمات ومكافحة العدوى على المستوى الشخصي ومستوى المجموعة" .

كما نبه الدكتور الهاجري إلى مخاطر ضربات الشمس والجفاف التي تعتبر مخاطر صحية ..وأوصى الحجاج بشرب الماء بشكل متكرر وأخذ الأدوية بكميات كافية أثناء الحج وتخزينها في درجة حرارة مناسبة.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.